ميسي ونيمار يواسيان رونالدينيو بعد وفاة والدته متأثرة بفيروس كورونا

رونالدينيو مع والدته أثناء احتفاله بالكرة الذهبية (الفرنسية)
رونالدينيو مع والدته أثناء احتفاله بالكرة الذهبية (الفرنسية)

عبّر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن حزنه لسماع خبر وفاة والدة زميله السابق في برشلونة النجم البرازيلي المعتزل رونالدينيو، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، كما واساه نيمار أيضا.

وكانت وسائل إعلام عالمية قد تحدثت أمس الأحد عن وفاة الوالدة دونا ميغولينا عن عمر ناهز 71 عاما بسبب مضاعفات فيروس كورونا الذي أصابها منذ أسابيع، وقد اكتفى النجم البرازيلي بتغيير صوره الشخصية على صفحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الأسود دون كتابة شيء.

ونشر ميسي على قصصه اليومية بموقع التواصل إنستغرام تعزية خاصة لزميله السابق، وقال فيها "روني (رونالدينيو) ليس لدي الكثير من الكلمات، أنا لا أصدق ذلك، لكني أرسل (أكبر التعازي) لك ولعائلتك بأكملها، أنا آسف، لترقد والدتك بسلام".

بدوره، نشر النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، عبر قصصه اليومية عبر موقع التواصل إنستغرام، صورة لرونالدينيو مع والدته، وكتب عليها "كن قويا يا روني، أنا آسف جدا لهذا الخبر الحزين".

كما واساه العديد من الأندية ومنها باريس سان جيرمان.

وكان رونالدينيو قد نشر، في ديسمبر/كانون الثاني الماضي، تغريدة يؤكد فيها إصابة والدته بفيروس كورونا وأنها ترقد في العناية المركزة، مطالبا من متابعيه وعشاقه الدعاء لها بالشفاء في حينه.

 

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

أصبح نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو، محط أنظار الجميع في السجن المحتجز به قبل نحو ثلاثة أسابيع في باراغواي، حيث ترصد الكاميرات أبرز أنشطته بالسجن وآخرها مشاركته في مباراة للكرة الطائرة الشاطئية بالقدم، والتي أظهر فيها بعض جوانب موهبته.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة