صحيفة ألمانية تنتقد مسعود أوزيل بسبب النشيد التركي

Fenerbahce v Goztepe - Turkish Super Lig
أوزيل لم يساهم في أي هدف خلال 5 مباريات لعبها مع فنربخشة حتى الآن (الأناضول)

أثار النجم مسعود أوزيل غضب الألمان بعد ظهوره الأخير مع فريق فنربخشة التركي الذي يلعب في صفوفه منذ فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

وظهر أوزيل عبر الشاشة وهو يردد النشيد الوطني التركي قبل المباراة التي انتهت أمس بخسارة فنربخشة أمام غوزتيبي 1-صفر، وعادة ما يتم ترديد النشيد التركي قبل جميع مباريات الدوري هناك.

ولم تمر اللقطة مرور الكرام على الصحف الألمانية، حيث انتقدت بيلد (Bild) أوزيل بشدة، وربطت بين أدائه النشيد التركي ورفضه أداء النشيد الألماني خلال وجوده مع المنتخب.

وكتبت الصحيفة الألمانية "أوزيل لم يكن معروفا من قبل كمغن عظيم. على العكس، كان دائما يلتزم الصمت لحظة عزف النشيد الوطني. وعندما كان الآخرون يغنون يظل فمه مغلقا".

وسبق نشر "بيلد" تقارير منذ انضمام أوزيل إلى فنربخشة، تساءلت فيها إن كان اللاعب ذو الأصول التركية سيؤدي النشيد مع فريقه الجديد، وجاءت الفرصة في مباراة الأمس لتشن هجومها على أوزيل المتوج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014.

وقال أوزيل في تصريحات سابقة إنه لا يردد النشيد (الألماني) لأنه يكون منشغلا بالدعاء خلال تلك الفترة، ويعتقد أن ذلك يمنحه الثقة والقوة لخوض المباريات.

ولعب أوزيل 92 مباراة بقميص المنتخب الألماني وسجل 23 هدفا، واختار اعتزال اللعب الدولي بعد مونديال 2018، وتحدث عن تعرضه للعنصرية.

وواجه النجم ذو الأصول التركية انتقادات كبيرة من طرف الصحافة الألمانية بسبب صورته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل مونديال 2018.

وانضم أوزيل إلى فنربخشة بعقد يمتد 3 مواسم ، بعد أشهر من الابتعاد عن المنافسة بسبب خلاف مع المدرب الإسباني مايكل أرتيتا في ناديه السابق أرسنال.

ولم يساهم أوزيل في أي هدف خلال 5 مباريات لعبها حتى الآن مع فنربخشة الذي يحتل المركز الثاني بالدوري التركي مناصفة مع بشكتاش برصيد 51 نقطة على بعد 3 نقاط من غلطة سراي المتصدر.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة