ميسي ومبابي.. هل هناك وجه للمقارنة؟

ميسي (يمين) في سن 23 نال كرتين ذهبيتن وعدة ألقاب أما مبابي فقاد منتخب فرنسا للفوز بمونديال روسيا (وكالات)
ميسي (يمين) في سن 23 نال كرتين ذهبيتن وعدة ألقاب أما مبابي فقاد منتخب فرنسا للفوز بمونديال روسيا (وكالات)

في 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل، يبلغ الفرنسي كليان مبابي نجم باريس سان جيرمان 23 عاما. في حين يصبح عمر الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة 34 عاما، في 24 يونيو/حزيران المقبل. ورغم الفارق الكبير في السن فإن المقارنة بين النجمين لا تنتهي.

ولكي نكون منصفين، علينا مقارنة اللاعبين في سن بعضهما البعض أي عندما كان ميسي يقترب من عامه الثالث والعشرين.

البداية ستكون مع ميسى "البولغا" الذي يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة، ففي 2010 أي عندما كان في الـ 23 من عمره فاز بكرتين ذهبيتين (الثالثة كانت عام 2011) كأفضل لاعب في العالم، ونال 4 ألقاب في الليغا ولقبين بدوري الأبطال (الثالث كان موسم 2010-2011) إضافة للقب في السوبر الأوروبي وآخر بكأس العالم للأندية، وكان قد سجل 140 هدفا للبرسا قبل أن يتم الـ 23 من عمره.

وعندما بلغ من العمر 22 عاما وشهرين، سجل بدوري الأبطال 17 هدفا وصنع 7 أخرى في 33 مباراة.

ولكنه لم يفز بأي لقب كبير مع منتخب بلاده إلا ذهبية كرة القدم في أولمبياد الصين عام 2008، وكأس العالم للشباب تحت 20 سنة عام 2005.

وحسب الأسكتلندي ألي مككويست، فإن "مبابي لن يصل لمستوى ميسي، ولا أعتقد لدقيقة أن يصل لمهارته كرويا، فميسي أحد أفضل اللاعبين في الكوكب، مبابي شاب رائع واستثنائي وأمامه مستقبل مميز، ولكن لا أوافق على من يقول إن (النجم) الفرنسي سينجح في تغطية تألق ميسي كلاعب كرة قدم، من الواضح أن مسيرة مبابي ستكون مميز وسيكون لاعبا من الصف الأول، ولكنه لن يتمكن من الوصول لمسيرة ميسي".

وختم النجم السابق "ميسي سيطر على كرة القدم لمدة 15 عاما، وبات معدله أكثر من 40 هدفا في الموسم".

في المقابل تشير أرقام "السفاح" الفرنسي إلى أنه حقق 10 ألقاب محلية بينها 4 ألقاب بالدوري مع موناكو والفريق الباريسي، وأهم إنجازاته الفوز بلقب مونديال روسيا 2018 مع المنتخب. كما حقق عدة جوائز على مستوى الشباب، وأفضل مركز له بقائمة الكرة الذهبية حلوله رابعا عام 2018، وهو يتفوق على ميسي في عدد الأهداف التي سجلها قبل أن يتم عامه الثالث والعشرين ومجموعها 154 هدفا.

ومن بين هذه الأهداف سجل الشاب الفرنسي 24 هدفا، وصنع 16 آخر في دوري الأبطال.

ومن جانبه يرى آشلي كول نجم الكرة الإنجليزية السابق أن مبابي أفضل لاعب بالعالم حاليا، أما ريو فرديناند القائد السابق لمانشستر يونايتد فيعتقد أن مبابي سيكون "خليفة ميسي وكريستيانو رونالدو في الملاعب".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

انتهت مواجهة برشلونة وسان جيرمان أمس الثلاثاء بهزيمة قاسية للنادي الكتالوني، لكن فصول المواجهة لم تكتمل بعد، فقد كشفت وسائل الإعلام مشاهد أخرى لم تلتقطها الكاميرات خلال البث المباشر للمباراة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة