محتال ينفق 240 ألف دولار من حساب رياض محرز

محرز لم يكتشف سحب الأموال من حسابه إلا بعد أسابيع عدة (رويترز)
محرز لم يكتشف سحب الأموال من حسابه إلا بعد أسابيع عدة (رويترز)

كشفت الصحافة البريطانية عن تعرض النجم الجزائري رياض محرز لحادثة سرقة غريبة، حيث تمكن محتال من سرقة بيانات البطاقة البنكية للاعب، وأنفق منها أكثر من 175 ألف جنيه إسترليني (نحو 240 ألف دولار).

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية (Daily Mail)، أن محرز أدرك متأخرا أن حسابه يتعرض للسرقة وتحديدا بعد 5 أسابيع، ليوقف بطاقته البنكية التي استطاع المحتال أن يصرف منها هذا المبلغ الكبير.

وكشفت الصحيفة عن هوية المحتال، ويُدعى شريف محمد (32 عاما)، مشيرة إلى أنه أنفق 20 ألف جنيه إسترليني (نحو 27 ألف دولار) على المقامرة والخمور في مدينة "إيبيزا" الإسبانية، كما صرف مبالغ كبيرة على الإقامة في فنادق فاخرة بلندن وتناول الطعام في مطاعم مشهورة.

ووفق صحيفة "ذا صن" (The Sun) البريطانية، فإن القضية تعود إلى عام 2017 حين كان محرز مع نادي ليستر سيتي، واتصل المحتال حينها بمصرف "باركليز" وتظاهر بأنه محرز وطلب بطاقة جديدة باسم قائد المنتخب الجزائري.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد كشف احتيال شريف تم القبض عليه والتحقيق معه في بريطانيا، لكن أطلق سراحه بكفالة قبل النطق بالحكم النهائي في 25 فبراير/شباط الجاري.

وذكرت أن المتهم تلقى في وقت سابق حكما مع وقف التنفيذ، لخداع فندق وسجن لمدة 45 شهرا في عام 2009 بتهمة السرقة.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة سند

حول هذه القصة

اختير النجم الجزائري رياض محرز جناح مانشستر سيتي، أحسن لاعب جزائري في التاريخ، بحسب استطلاع للرأي نظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على حسابه الرسمي في تويتر، وفقا لوكالة الأنباء الجزائرية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة