إذا غادر ريال مدريد.. هذا ما سيخسره راموس

راموس يقترب من الرحيل عن الملكي من الباب الضيق (رويترز)
راموس يقترب من الرحيل عن الملكي من الباب الضيق (رويترز)

لا يختلف اثنان في عالم كرة القدم على أن الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد بات أسطورة في النادي الملكي.

وإذا قرر "المطرقة الإسبانية" تجديد عقده -الذي ينتهي الصيف المقبل- مع فريق العاصمة الإسبانية في الأسابيع المقبلة وينهي مسيرته الكروية فيه، سيصبح بالتأكيد صاحب الأرقام القياسية في النادي باستثناء الهداف التاريخي للفريق.

وذكرت آخر المعلومات القادمة من مدريد أن الميرينغي قدم عرضا أخيرا لراموس، وهو عبارة عن عقد لمدة سنتين مع تخفيض راتبه من 12 مليون يورو إلى 10.8 ملايين بعد خصم الضرائب، غير أن راموس (34 عاما) رفض هذا العرض وطلب الحصول على راتبه كاملا.

ولكن إذا أغلقت مساعي الحل وقرر الرحيل عن "البرنابيو"، فسيخسر راموس الكثير من الأمور بينها:

 

  • أكثر اللاعبين مشاركة بقميص الملكي: يحتل راموس حاليا المركز الرابع في قائمة أكثر اللاعبين ظهورا مع الريال بـ668 مباراة متأخرا عن راؤول (741 مباراة) والحارس إيكر كاسياس (725 مباراة) ومانولو (710 مباريات)، وإذا استمر مع الفريق، فإنه يحتاج لعام ونصف العام لينتزع صدارة القائمة.
  • أكثر اللاعبين إكمالا للمواسم: قلب دفاع الريال أكمل 16 موسما بقميص الفريق، ويحتاج عامين إضافيين ليكسر الرقم القياسي المسجل باسمي باكو خينتو وميغيل أنخيل، اللذين أكملا 18 موسما مع الفريق.
  • أكثر اللاعبين تتويجا مع الفريق: راموس يتشارك مع مارسيلو في الفوز بـ22 لقبا بفارق لقب واحد عن خينتو. ويحتاج للفوز بلقبين آخرين في دوري الأبطال ليعادل رقم خينتو الذي فاز مع الريال بستة ألقاب.
  • أكثر اللاعبين حملا لشارة القائد: خينتو هو أكثر اللاعبين حملا لشارة القائد لمدة 9 سنوات، في حين يحمل راموس الشارة للموسم السادس على التوالي ويحتاج لتجديد عقده حتى 2024 لكسر رقم خينتو.
  • أكثر لاعبي ريال مدريد لعبا للدقائق في الليغا: يحتل راموس حاليا المركز الخامس في قائمة أكثر اللاعبين لعبا للدقائق في الليغا بـ43 ألفا و900 دقيقة، ويتأخر بفارق 99 دقيقة فقط عن راؤول، في حين يأتي كاسياس في المركز الثالث بـ45 ألفا و684 دقيقة، وفرانشيكو بويو (48 ألفا و717 دقيقة) وأندوني زوبيزرتا (55 ألفا و746 دقيقة). ويحتاج راموس ليلعب -على الأقل- موسمين آخرين لتحطيم رقم زوبيزرتا.
  • أول قائد للريال في "البرنانبيو الجديد": معقل ريال مدريد سيكون تحفة معمارية وراموس -إذا جدّد عقده- سيحظى بشرف أن يكون أول قائد للملكي في ملعبه الجديد، وهذه لحظة ستخلد اسم راموس في تاريخ الفريق. وأيضا إذا قرر الرحيل، فإنه يخسر وداع الجماهير التي تغيب عن الملاعب بسبب جائحة كورونا، ولا ينكر أي عاشق للملكي والساحرة المستديرة أحقية راموس في أن تقام له مباراة وداعية تليق به وبتاريخه.
المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة