"أسوأ يوم بتاريخ الرياضة المصرية".. الأهلي ولاعبون يحيون ذكرى "مذبحة" بورسعيد

الضحايا سقطوا في أحداث عنف شهدتها مباراة الأهلي والنادي المصري في ملعب بورسعيد بالدوري المصري في الأول من فبراير/شباط 2012 (مواقع التواصل)
الضحايا سقطوا في أحداث عنف شهدتها مباراة الأهلي والنادي المصري في ملعب بورسعيد بالدوري المصري في الأول من فبراير/شباط 2012 (مواقع التواصل)

أحيا النادي الأهلي المصري وعدد من اللاعبين المصريين السابقين والحاليين الذكرى التاسعة لمذبحة بورسعيد، التي راح ضحيتها 72 مشجعا من جماهير "القلعة الحمراء" في أحداث عنف عام 2012.

وسقط الضحايا في أحداث عنف شهدتها مباراة الأهلي ومضيفه نادي المصري في ملعب "بورسعيد" بالدوري المصري في الأول من فبراير/شباط 2012.

واستذكر النادي الأهلي على حسابه الرسمي في إنستغرام ضحاياه، بنشر صورة سوداء يتوسطها عدد الضحايا (72 شخصا)، معلقا عليها "رحلت أجسادهم وتبقى ذكراهم خالدة في عقل ووجدان كل أهلاوي.. المجد للشهداء".

View this post on Instagram

A post shared by Al Ahly SC (@alahlyegypt)

بدوره، قال محمد أبو تريكة النجم السابق للأهلي والكرة المصرية "المجد لمن ضحوا بأعمارهم من أجل الكيان، لمن عشقوا الأهلي من أجل الأهلي، لمن يستحقون الذكرى مدى الحياة.. رحم الله شهداء الأهلي وأسكنهم فسيح جناته".

وترحم قائد الأهلي السابق وائل جمعة على "شهداء" المجزرة، ووصفها بأنها "ذكرى أسوأ يوم مرّ على الرياضة المصرية".

كما أحيا لاعبون من أندية أخرى ذكرى مذبحة بورسعيد، مؤكدين أنهم لن ينسوا ضحايا المجزرة، مثل لاعب نادي "بيراميدز" الحالي رمضان صبحي، ولاعبي الزمالك السابقين هيثم فاروق وأحمد عيد.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

يشيع أهالي بورسعيد اليوم ضحايا المواجهات العنيفة التي اندلعت أمس في أعقاب قرار محكمة الجنايات بإحالة أوراق 21 من المتهمين في أحداث إستاد بور سعيد -التي خلفت 74 قتيلا من مشجعي النادي الأهلي- إلى مفتي الجمهورية.

27/1/2013

يعدّ نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة الوحيد الذي أحيا ذكرى أسوأ يوم في تاريخ كرة القدم والرياضة المصرية، بعد مرور سبع سنوات على مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها 74 مشجعا من جمهور النادي الأهلي الذين ذهبوا راجلين لمؤازرته في مباراته أمام “المصري” على ملعب بور سعيد في الدوري المصري لكرة القدم، فعادوا جثثا هامدة في صناديق خشبية.

3/2/2019

فرقتهم الرياضة وجمعتهم السياسة والمذابح.. هكذا تابع رواد مواقع التواصل الاجتماعي توحّد جماهير كرة القدم المصرية -وخاصة جماهير القطبين الأهلي والزمالك- على قضية واحدة رغم اختلافهم الدائم الذي يصل حد التعصب والهجوم المتبادل.

3/2/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة