ريال مدريد يقترض ربع مليار دولار لتطوير سانتياغو برنابيو

Santiago Bernabeu
ملعب سانتياغو برنابيو الجديد (مواقع التواصل)

حصل نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، على قرض إضافي قيمته 225 مليون يورو، وذلك من أجل الشروع في إقامة مرحلة جديدة من أعمال إعادة تصميم ملعب سانتياغو برنابيو، والتي ستشهد إقامة صوبة زجاجية تحت الأرض.

وكان ريال مدريد قد أكد بشكل مبدئي عن خططه لإجراء تعديلات في الملعب منذ 4 أعوام، حيث يرغب في زيادة سعة الملعب بمقدار 4 آلاف مشجع ليصبح الإجمالي 85 ألف متفرج، كما أوضح خططه بإدراج سقف قابل للطي وأرضية ملعب.

وبدأت أعمال البناء في عام 2020 خلال فترة التوقف وسط الأشهر الأولى من انتشار فيروس كورونا المستجد، ولعب ريال مدريد مبارياته على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، وهو مركز تدريبات الفريق، وذلك حينما تم استئناف موسم 2020-2021.

سانتياغو برنابيو الجديد

وعاد ريال مدريد مجددا للعب في سانتياغو برنابيو في سبتمبر/أيلول الماضي من العام الجاري، لكن الكثير من الأعمال لم تنته بعد، في حين أكد النادي إضافة مرحلة جديدة من الأعمال.

وستعمل الصوبة الزجاجية على ضمان سلامة أرضية الملعب وأن تظل في حالة جيدة حتى في حالة سحبها.

وبالحديث عن تفاصيل القرض واستخدامه، قال بيان للنادي "التمويل سيتم استغلاله لتشييد صوبة زجاجية تحت الأرض لم تكن ضمن خطة المرحلة المبدئية من العمل بسبب صعوبات تم حلها تكنولوجياً في وقت لاحق ".

وأضاف "ستسمح تلك الصوبة بالإزالة التلقائية لأرضية الملعب والحفاظ عليها بشكل جيد بحيث يمكن استخدامها في مباريات كرة القدم، وبالتالي يمكن إقامة فعاليات أخرى دون زيادة التأثير على أرضية الملعب".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية