برشلونة يخشى انتقام ليفاندوفسكي

يستعد نادي برشلونة للسفر إلى ألمانيا لمواجهة بايرن ميونخ الأربعاء المقبل في الجولة الختامية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في مباراة حاسمة لمستقبل النادي الكتالوني في المسابقة.

وسيكون برشلونة مجبرا على الفوز لضمان التأهل إلى الدور المقبل وتجنب الخروج المبكر من المسابقة الأكبر على مستوى الأندية في العالم، واستبعاد احتمال الانتقال للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

وقبل يومين من المباراة المنتظرة على ملعب أليانز أرينا، نشرت صحيفة "سبورت" (SPORT) المقربة من النادي الكتالوني تقريرا تحدثت فيه عن تأثير محتمل لتتويج النجم السابق للفريق ليونيل ميسي بالكرة الذهبية على نتيجة اللقاء أمام بايرن.

وأبرزت الصحيفة مخاوف من سعي ليفاندوفسكي للانتقام من خسارته الكرة الذهبية، عبر قيادة فريقه للفوز على برشلونة وحرمانه من التأهل.

وأوضحت أن المباراة الأخيرة لنادي بايرن ميونخ أمام بوروسيا دورتموند في الدوري الألماني شهدت هتافات من جماهير دورتموند التي حاولت استفزاز الهداف البولندي.

وهتفت الجماهير، التي لم تغفر للاعب انتقاله من دورتموند إلى ميونخ في 2014، باسم ميسي في فترات مختلفة من اللقاء، ولكن ليفاندوفسكي رد بتسجيل ثنائية وقيادة فريقه للفوز 3-2.

وقال مدرب بايرن ميونخ يوليان ناغلسمان إن الهتاف باسم ميسي ربما قد شكل دافعا لليفاندوفسكي للتألق أمام دورتموند.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن ليفاندوفسكي سيستقبل برشلونة وهو يطارد رقما قياسيا جديدا يسعى لتحقيقه قبل نهاية العام الحالي، وهو أفضل هداف خلال عام واحد والمسجل منذ 1973 باسم الهداف الراحل غيرد مولر بـ43 هدفا. وسجل الهداف البولندي إلى غاية الآن 41 هدفا وأمامه 4 مباريات قبل نهاية العام من أجل تجاوز رقم مولر.

يذكر أن بايرن ميونخ تفوق على برشلونة ذهابا 3-صفر، وضمن التأهل للدور المقبل في وقت سابق بانفراده بصدارة المجموعة الخامسة برصيد 15 نقطة، في حين يحتل برشلونة المركز الثاني برصيد 7 نقاط، بفارق نقطتين أمام بنفيكا البرتغالي الذي سيستضيف في اليوم نفسه دينامو كييف الأوكراني صاحب المركز الأخير بنقطة وحيدة.

المصدر : مواقع إلكترونية