هل اختار لاعب برشلونة عبد الصمد الزلزولي اللعب لإسبانيا على حساب المغرب؟

FC Barcelona v Elche CF - La Liga Santander
صعد الزلزولي إلى فريق برشلونة الأول بسرعة الصاروخ، وخاض 8 مباريات في الدوري الإسباني هذا الموسم، وأحرز هدفا واحدا (غيتي)

زعمت صحيفة إسبانية أن لاعب برشلونة النجم المغربي عبد الصمد الزلزولي رفض استدعاء منتخب بلاده للعب في كأس الأمم الأفريقية، بعد اختياره تمثيل إسبانيا على المستوى الدولي.

وتنطلق البطولة القارية في 9 من الشهر المقبل، حيث يتجه أفضل لاعبي العالم الأفارقة إلى الكاميرون.

وستتاح للنجوم الصاعدة أيضا فرصة للتألق وصنع اسم لأنفسهم في بطولة كبرى.

لكن نجم برشلونة لن يكون واحدا من هؤلاء اللاعبين، وفقا لما ذكرته صحيفة "موندو ديبورتيفو" (Mundo Deportivo) الكتالونية المقربة من البرسا، التي ادعت أن اللاعب البالغ من العمر 20 عاما اختار تمثيل إسبانيا.

وبدأ الأمر بمفاوضات المقربين من اللاعب مع مسؤولين في منتخب المغرب، لمنعه من تمثيل بلاده رغم ضمه إلى التشكيلة.

وتشير تقارير جديدة الآن إلى أن الزلزولي اختار إسبانيا على حساب المغرب.

وصعد الجناح -المولود في المغرب- إلى فريق برشلونة الأول بسرعة الصاروخ، وخاض 8 مباريات بالدوري الإسباني، وأحرز هدفا واحدا هذا الموسم.

وكان وحيد حليودزيتش مدرب المنتخب المغربي أعرب عن إحباطه من تعامل برشلونة مع الموقف.

وفي حديثه -قبل ورود تقارير عن تفضيل الزلزولي تمثيل إسبانيا- قال حليودزيتش إن "الزلزولي لاعب شاب موهوب بشكل لا يصدق، وسيحقق مسيرة مهنية جيدة".

وتابع "لم يرفض أبدا المنتخب المغربي، وأعتقد أن برشلونة يسبب المشاكل لأنه لا يحترم كأس الأمم الأفريقية بما فيه الكفاية".

وأوضح أن "الأندية الأوروبية الكبرى والفيفا ببساطة لا يحترمان أمم أفريقيا. هذه منافسة عظيمة ولهذا السبب تحدث مشاكل مثل هذه. أنا متأكد من أن الزلزولي سيظهر في معسكر المنتخب يوم 3 يناير/كانون الثاني. نحن نعتمد عليه لأننا بحاجة إلى لاعب يجيد الاختراقات، أعتقد أن برشلونة سيظهر الحكمة وسيتصرف بشكل صحيح".

وكان تشافي أثنى على لاعبه الشاب بعد تسجيله هدفا ضد أوساسونا في وقت سابق من هذا الشهر، وقال مدرب برشلونة "الزلزولي لاعب متميز، يمكنه أن يصنع فارقا، وليس ذلك بسبب الهدف".

وفي حال صدقت تقارير "موندو ديبورتيفو"، فسيغيب الزلزولي عن المنتخب المغربي الذي يواجه جزر القمر والغابون وغانا في دور المجموعات من البطولة القارية.

المصدر : الصحافة الإسبانية + مواقع إلكترونية