يوم سلمته الكرة الذهبية.. رونالدينيو يستذكر والدته ويفتقدها

رونالدينيو: كانت بلا شك أسعد اللحظات وأكثرها عاطفية على الإطلاق، لحظة تلقي هذه الجائزة من يدي والدتي العزيزة (الفرنسية)

شارك النجم البرازيلي السابق رونالدينيو متابعيه باللحظة التي تلقى فيه الكرة الذهبية من والدته الراحلة، في ملعب كامب نو معقل نادي برشلونة عام 2005.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الإعلان عن الفائز بالجائزة المقدمة من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، اليوم الاثنين في باريس.

ونشر رونالدينيو (41 عاما) عبر حسابه الشخصي على موقع إنستغرام، مقطع فيديو وصورا للحظة التي أخذ فيها الكرة الذهبية من والدته في أرض كامب نو، وسط تصفيق حار من جماهير برشلونة ورئيس النادي آنذاك خوان لابورتا واللاعبين.

وكتب "الساحر" البرازيلي معلقا على منشوره -الذي حصد أكثر من مليون إعجاب- "2005 هو العام الذي منحني الله فيه خيرًا لي ولعائلتي، فزنا في الملعب، وفي نفس اليوم كنت محظوظًا لحصولي على جائزة الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في العالم".

وأضاف "كانت بلا شك، أسعد اللحظات وأكثرها عاطفية على الإطلاق، لحظة تلقي هذه الجائزة من يدي والدتي العزيزة دونا ميغولينا.. شكرا لك أمي، نحبك ونفتقدك كثيرا".

وكانت والدة رونالدينيو توفيت في ديسمبر/كانون الأول 2020، عن عمر ناهز 71 عاما، بسبب مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا.

المصدر : وكالة سند