الشرطة تداهم مكاتب نادي يوفنتوس ضمن تحقيقات حول تلاعب في التعاقدات

Serie A - Juventus v AC Milan
فضيحة جديدة تدق أبواب يوفنتوس (رويترز)

قالت ممثلة للادعاء إن شرطة الأموال العامة الإيطالية فتشت مكاتب نادي يوفنتوس -المنافس في الدوري الإيطالي لكرة القدم- في مدينتي تورينو وميلانو، بحثا عن وثائق تتعلق بصفقات بيع وشراء اللاعبين خلال الفترة ما بين 2019 و2021.

ويوفنتوس هو أكثر أندية إيطاليا نجاحا بعد فوزه بلقب الدوري المحلي 36 مرة، وتتداول أسهمه في بورصة ميلانو في حين تملك "إكسور القابضة" حصة الأغلبية في أسهمه.

الشرطة تبحث عن أدلة في يوفنتوس

وقالت ممثلة الادعاء في تورينو، آنا ماريا لوريتو، في بيان صدر في ساعة متأخرة أمس الجمعة إن التحقيقات هدفها البحث عن أدلة على ادعاءات بقيام كبار مسؤولي يوفنتوس بتقديم معلومات غير صحيحة لمستثمرين، وإصدار فواتير تتعلق بصفقات وهمية لم تتم.

وأضافت لوريتو "التحقيقات تطال العديد من صفقات بيع وشراء اللاعبين والخدمات التي قدمها بعض العملاء في هذا السياق".

ولم تعلق إكسور ويوفنتوس على ما ورد في البيان عندما طلبت "رويترز" منهما ذلك.

وقال الادعاء العام في إيطاليا الشهر الماضي إنه فتح تحقيقا في عدد من صفقات بيع وشراء اللاعبين في الدوري الإيطالي.

وقال يوفنتوس في سبتمبر/أيلول الماضي إن هيئة الرقابة على الأسواق في البلاد تدقق في الإيرادات التي حصل عليها من صفقات تعاقدات اللاعبين.

ويبدو أن إيطاليا على موعد مع فضيحة كروية جديدة، بعد أكثر من 10 سنوات على فضيحة التلاعب في نتائج المباريات التي أنهت مسيرة العديد من الحكام الدوليين واللاعبين.

المصدر : رويترز