هل بوتشيتينو هو المدرب المناسب لقيادة مشروع سان جيرمان؟

Champions League - Group A - Manchester City v Paris St Germain
لم تكن هناك أي أفكار واضحة في أداء سان جيرمان ضد مانشستر سيتي الأربعاء الماضي (رويترز)

إذا كانت هناك مباراة تلخص التناقض المحير لباريس سان جيرمان وماوريسيو بوتشيتينو، فهي هزيمة دوري أبطال أوروبا أول أمس الأربعاء أمام مانشستر سيتي.

وفي حين قدم الفريق الفرنسي بعض لحظات التألق وحتى كان لديهم زمام المبادرة في فترات منها، غير أن أخطاء الفريق كلّفته غاليا في النهاية.

كما ظهرت عيوب السيتي، إذ فشلوا في تحويل هيمنتهم على الكرة وسلسلة فرصهم إلى أهداف.

في الواقع، كان أصحاب الأرض الأفضل بكل المقاييس تقريبًا -حصلوا على ضعف عدد التسديدات وصنعوا 16 فرصة مقابل 6 فرص لباريس سان جيرمان- لكنهم افتقروا إلى الحسم وهز الشباك.

ومع ذلك، كان أداء مانشستر سيتي مبنيا على خطة واضحة صاغها مدربهم الإسباني بيب غوارديولا، وهي الخطة التي يلعب بها عادة، إذ سيطر لاعبو "السيتيزنز" على الكرة وخنقوا خصومهم من خلال حركات سريعة وحتى تفكير أسرع. في المقابل لم تكن هناك أي أفكار واضحة في أداء سان جيرمان.

وبدلاً من ذلك، فإن باريس سان جيرمان فريق تفاعلي بشكل واضح. غالبًا ما يحاول البقاء مضغوطًا، لكن هذا يؤدي في كثير من الأحيان إلى طريقة سلبية في اللعب. وأظهرت هزيمة الأربعاء أمام مانشستر سيتي 1-2، ذلك، حيث ترك الضيوف مساحات واسعة من وسط الملعب.

Champions League - Group A - Manchester City v Paris St Germainسان جيرمان خسر 1-2 أمام مانشستر سيتي وتأهل ثانيا إلى ثمن نهائي دوري الأبطال (رويترز)

وأسهم كليان مبابي وليونيل ميسي ونيمار ببراعة بتحقيق الهدف الذي وضع سان جيرمان بالمقدمة في الشوط الثاني، لكن هذا الثلاثي كان أيضًا المصدر الأساسي لأكبر مشاكل فريقهم ضد أبطال الدوري الإنجليزي الممتاز.

فعلى المدرب الأرجنتيني وضع خطة خاصة لتعويض 3 مهاجمين بارزين يظلون متقدمين في أغلب الأحيان، بغض النظر عن مجريات المباراة.

وفي الهجمات المرتدة، يمنح هذا الثلاثي سان جيرمان قوة قاتلة وحاسمة في تسجيل الأهداف، لكنه يضع الكثير من الضغط على اللاعبين الثمانية الآخرين في الملعب ويجعلهم عرضة للأعباء الزائدة، إذ سحب لاعبو الفريق الباريسي مرارًا وتكرارًا إلى اليسار وتركوا رياض محرز في مساحة كبيرة يسرح ويمرح فيها، ومن المؤكد أنها ليست الطريقة التي يريد بوتشيتينو أن يلعب بها فريقه.

Champions League - Group A - Manchester City v Paris St Germainثلاثي سان جيرمان الناري هو الحل والمشكلة بالنسبة لبوتشيتينو (رويترز)

يشار إلى أن بوتشيتينو استغرق حوالي عام لإعادة تشكيل توتنهام على صورته. من خلال هذا الإجراء، من الممكن أن يطبق فكر وأساليب الأرجنتيني قريبًا في "حديقة الأمراء" مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لتعيينه في العاصمة الفرنسية في يناير/كانون الثاني المقبل.

ومع ذلك، كانت لدى بوتشيتينو الحرية للتخلص من اللاعبين الذين لم يوافقوا على أفكاره في توتنهام.

والوضع مغاير في سان جيرمان لأن اللاعبين الذين لا يطبقون أفكاره هم مبابي وميسي ونيمار، ولا يمكن لعاقل أن يفكر مجرد التفكير في التخلص من 3 نجوم يخطب ودهم كبار أوروبا.

ليس هناك شك في قدرات بوتشيتينو كمدرب، لكن السؤال المطروح والتي يحتاج لإجابة واضحة: هل المدرب الأرجنتيني هو الرجل المناسب لقيادة هذه المجموعة من لاعبي سان جيرمان في هذه اللحظة؟

المباريات المقبلة في دوري الأبطال ستحسم الإجابة رغم أن المؤشرات تقول إن هذا المشروع أكبر منه.

المصدر : مواقع إلكترونية