بيدري لاعب برشلونة يفوز بجائزة "الفتى الذهبي".. أكبر فارق بين الأول والثاني بتاريخ الجائزة

بيدري: أشكر أيضًا برشلونة والمنتخب الإسباني وعائلتي وأصدقائي وكل من كان قريبًا مني يومًا بعد يوم فلولاهم لما تمكنت من الفوز بجائزة الفتى الذهبي (رويترز)

فاز الإسباني بيدري لاعب برشلونة بالنسخة الـ19 من جائزة "الفتى الذهبي" التي تقدمها صحيفة "توتوسبورت" (Tuttsport) الإيطالية، وتمنح هذه الجائزة السنوية لأفضل موهبة في أوروبا تحت سن 21 عامًا.

وصوّت 40 صحفيا على جائزة هذا العام، بينهم 26 اختاروا بيدري في المركز الأول، و9 آخرون رشحوه للمركز الثاني، ووضعه 3 فقط في المركز الثالث.

بمعنى آخر، إن اثنين فقط من الصحفيين الذين صوّتوا لم يصنفوه بين الثلاثة الأوائل.

وحصل بيدري على 318 نقطة، متقدمًا بـ199 نقطة على صاحب المركز الثاني الإنجليزي جود بيلينغهام (لاعب دورتموند)، وهذا الفارق الكبير بين المركزين الأول والثاني لم يحدث في تاريخ الجائزة (2004).

وقال اللاعب في رسالة -عبر الفيديو- "أشكر (توتوسبورت) على هذه الجائزة التي جعلتني فخورًا، كما أشكر جميع أعضاء لجنة التحكيم والجماهير الذين دعموني دائمًا، عام 2021 كان رائعًا".

وتابع "أشكر أيضًا برشلونة والمنتخب الإسباني وعائلتي وأصدقائي وكل من كان قريبًا مني يومًا بعد يوم. لولاهم لما تمكنت من الفوز بجائزة الفتى الذهبي".

وحلّ ثالثا الألماني جمال موسيلا لاعب بايرن ميونيخ، والألماني فلوريان فيرتز لاعب باير ليفركوزن جاء رابعا، أما الإسباني جافي لاعب برشلونة فأحرز المركز الخامس.

وسيسلّم بيدري الجائزة في حفل يقام بمدينة تورينو الإيطالية في 13 من الشهر المقبل. يذكر أن النرويجي إيرلينغ هالاند آخر لاعب فاز بالجائزة عام 2020.

 

وأصدر برشلونة بيانا خاصا لتهنئة اللاعب الشاب، جاء فيه أن "بيدري كان لا يمكن إيقافه في السباق ليصبح الفتى الذهبي".

وتابع "مباراة تلو الأخرى، كان بيدري يتطور بمعدل غير عادي، وذلك على الرغم من الإصابات التي لحقت به. لعب أكثر من أي شخص آخر في برشلونة عام 2020-2021 ، وكان استثنائيًّا".

وأضاف "لم يأخذ أي وقت على الإطلاق للتكيف مع كرة القدم على أعلى مستوى، ولعب 52 مباراة تنافسية في ذلك العام. وإذا احتسبت المباراة الدولية يكون بيدري لعب 73 مباراة، بما في ذلك بطولة أوروبا 2020 وأولمبياد طوكيو، حيث حصل على الميدالية الفضية، ويعني هذا أنه لعب مباريات أكثر من أي شخص آخر في بطولات الدوري الكبرى في أوروبا".

وختم أن "الأمر لا يتعلق بالكمية فحسب، بل أيضًا بالجودة.. التمرير المبهج، المراوغة الرائعة، التمركز المميز، التمريرات السحرية، والقرارات السريعة، والأهداف والعمل الدفاعي، هذا اللاعب يمتلك كل شيء".

المصدر : ماركا + مواقع إلكترونية