5 مرشحين لن تبتعد الكرة الذهبية عنهم

Soccer Football - Ada Hegerberg Press Conference - Groupama OL Training Center, Lyon, France - December 4, 2018 General view of the Ballon d'Or trophy before the press conference REUTERS/Emmanuel Foudrot
يعلن عن الفائز بالكرة الذهبية في حفل بباريس في 29 من الشهر القادم (رويترز)

تصب معظم الترشيحات في صالح 5 لاعبين سيفوز أحدهم بالكرة الذهبية، التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" (France Football) الفرنسية لأفضل لاعب في العالم.

وجاء غلاف صحيفة "ليكيب" (L’Equipe) الفرنسية المتخصصة لتوضح صورة المرشحين أكثر وتقربهم للظفر بالجائزة المرموقة.

                                                  غلاف صحيفة ليكيب الفرنسية (الصحافة الفرنسية)

ونشرت مجلة "فرانس فوتبول" -الأسبوع الماضي- قائمة المرشحين الـ30 الذين تم اختيارهم بناء على أصوات 180 صحفيا متخصصا في كرة القدم من جميع أنحاء العالم، قبل تقليصها للقائمة المختصرة النهائية التي ستضم 3 لاعبين لاختيار أحدهم للتتويج بالكرة الذهبية، التي يعد الأرجنتيني ليونيل ميسي أكثر المتوجين بها برصيد 6 كرات، يليه البرتغالي كريستيانو رونالدو (5 كرات).

ويعلن عن الفائز بالكرة الذهبية -التي ألغيت الموسم الماضي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا- في حفل بالعاصمة الفرنسية باريس في 29 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وبين أبرز المرشحين يأتي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والإيطالي جورجينيو والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وهؤلاء الخمسة هم الذين ظهروا على غلاف "ليكيب"، وكان لافتا غياب نجوم قدموا مستوى رائعا وظفروا بالألقاب، وفي مقدمتهم الفرنسيان كليان مبابي ونغولو كانتي والبرازيلي نيمار.

ويعد ميسي (34 عاما) -حسب معظم التقارير الإعلامية- المرشح الأوفر حظا للابتعاد في صدارة قائمة الفائزين بالجائزة وإضافة كرة ذهبية سابعة إلى سجله الحافل، بعد قيادته منتخب بلاده إلى كأس كوبا أميركا.

أما بنزيمة (33 عاما) فقدم مستوى استثنائيا على صعيدي تسجيل الأهداف وصناعتها مع ريال مدريد ومنتخب بلاده، وهذا ما سيؤهله ليكون منافسا على الجائزة.

وسجل الفرنسي الدولي -الذي فاز قبل أيام مع منتخب بلاده بلقب دوري الأمم الأوروبية- 30 هدفا في 46 مباراة مع "الملكي" الموسم الماضي.

ورغم "الظلم" الذي تعرض له الموسم الماضي بعدم تتويجه بالجائزة الذهبية بسبب كورونا، فلا يزال ليفاندوفسكي (33 عاما) يثبت أنه من بين أفضل الهدافين في تاريخ اللعبة.

فقد كسر رقم غيرد مولر في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد، وسجل 41 هدفا في (29 مباراة)، بعد أن كان الرقم القياسي المسجل باسم مولر 40 هدفا، وتوج بجائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لهداف الدوريات الأوروبية.

أما الإيطالي جورجينيو فتوج مع منتخب بلاده بكأس أمم أوروبا ودوري أبطال أوروبا مع فريقه تشلسي.

وكانت المفاجأة في غلاف "ليكيب" ظهور رونالدو الذي لم يغب عن ترشيحات الكرة الذهبية منذ 2007، ورغم أنه لم يفز بالألقاب مع يوفنتوس أو منتخب بلاده الموسم الماضي، فإنه تصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي بـ29 هدفا، كما أنه لم يظهر أي مؤشرات على تراجع مستواه هذا الموسم بعد عودته إلى مانشستر يونايتد، إذ سجل 5 أهداف في 6 مباريات، كما فاز بجائزة أفضل لاعب في الشهر بالبريميرليغ.

ورونالدو (36 عاما) -الفائز بـ5 كرات ذهبية (الأولى في 2008) لا يمكن استبعاده من المنافسة على جائزته المفضلة.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة