التحرش الجنسي يعود للرياضة الأميركية من باب كرة القدم النسائية

أدلت لاعبتان سابقتان بتصريحات صحفية بشأن تجاربهما المزعومة مع التحرش من المدرب ريلي (غيتي)

أقال نادي "نورث كارولينا كوريج"، المنافس في الدوري الأميركي لكرة القدم للسيدات، المدرب بول ريلي إثر ادعاءات بالتحرش الجنسي.

وأدلت اللاعبتان السابقتان سينيد فارلي ومانا شيم بتصريحات لصحيفة "ذا أتلتيك" (The Athletic) بشأن تجاربهما المزعومة مع التحرش من قبل ريلي.

وذكر النادي في بيان "كوريج يدعم اللاعبات اللاتي أقدمن (على التحدث)، ونشيد بمشاركة قصصهن بشجاعة".

وأضاف "نادي نورث كارولينا لكرة القدم يشهد تكاتفا في الالتزام بتوفير بيئة آمنة وإيجابية ومحترمة، ليس فقط في نادينا وإنما في الدوري وفي رياضتنا الرائعة".

من ناحيته، نفى المدرب الإنجليزي ريلي كل الادعاءات، قائلا إنها "غير صحيحة على الإطلاق".

وقالت مفوضة دوري كرة القدم الأميركي للسيدات ليزا بيرد إن تحقيقات قد بدأت بهذا الشأن.

وفي 24 يناير/كانون الثاني 2018 قضت محكمة أميركية بسجن لاري نصار، الطبيب الأميركي الذي كان يعمل مع فريق الجمباز الأميركي، لمدة تتراوح بين 40 و175 عاما بسبب تحرشه جنسيا بالعديد من اللاعبات وإدانته بتهمة الاعتداء جنسيا على رياضيات ومريضات طوال عقود، وجاء الحكم بعد الاستماع إلى شهادات 160 من ضحاياه.

ومن بين ضحايا الطبيب الأميركي من أصول لبنانية، البطلة الأولمبية سايمون بايلز (20 عاما) الحائزة على 4 ميداليات ذهبية وبرونزية والتي قالت إن لاري اعتدى عليها أكثر من مرة بهدف تدريبها لاستعدادات أولمبياد طوكيو 2020.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أمنستي تتهم تويتر بخذلان النساء بشأن العنف والإساءة عبر الإنترنت

الاستعمال السلبي لفضاء الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي جعل البعض منها فضاء للتحرش والتنمر والعنف ضد المرأة خصوصا، وخرجت بعض الحملات عبر العالم تدعو لكسر الصمت الذي يلف هذا العنف الرقمي.

Published On 25/11/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة