"أجمل بدايات السنة".. رياضيون خليجيون وعرب يحتفون بوحدة الصف الخليجي

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أثناء استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (الفرنسية)
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أثناء استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (الفرنسية)

احتفى عدد من نجوم الرياضة الخليجيين والعرب في مختلف المجالات بوحدة الصف بين قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في البيان الختامي للقمة الخليجية الـ41 المنعقدة في محافظة العلا بالسعودية.

ويأتي هذا الاحتفاء بعد أن قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بحريا وبريا وجويا منذ منتصف عام 2017، متهمة إياها بدعم الإرهاب. ونفت الدوحة ذلك قائلة إن الحصار يهدف لتقويض سيادتها.

وشارك لاعبون سابقون ومحللون ومعلقون رياضيون من دول خليجية وعربية عدة في الاحتفاء والإشادة بالمصالحة الخليجية، حيث قال العماني خليل البلوشي المعلق في قنوات "بي إن سبورتس" عن لقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "أجمل بدايات السنة".

أما سامي الجابر لاعب المنتخب السعودي السابق، علّق على الاستقبال الحار من ولي العهد لأمير قطر قائلا "حفاوة ومنظر يسعد كل محب وغيور ويغيظ كل منتفع من خلاف الأشقاء، نثق بكم لكل مافيه الخير إن شاء الله سدد الله خطاكم".

بدوره، رأى المحلل الرياضي المصري ممدوح نصر الله أن فتح الحدود بين قطر والسعودية وحل الخلاف سيظل دائما أفضل مصدر سعادة لأي شخص يقدر أهمية الوحدة بين الأخوة الذين اشتركوا في اللغة والدين، مضيفا "ربنا يوحد شملنا كلنا أجمعين".

وغرد الإعلامي الرياضي القطري خالد جاسم عبر حسابه على تويتر بالحمد والشكر لله على المصالحة.

في حين وصف حفيظ دراجي المعلق الجزائري بقنوات "بي إن سبورتس" قرار فتح الحدود بين قطر والسعودية ببوادر الخير.

فيما غرد نجم الكرة التونسية الأسبق طارق دياب الذي شغل منصب وزير الشباب والرياضة في تونس بحكومة حمادي الجبالي، بصورة تجمع أمير قطر بولي العهد السعودي، وعلق عليها بالدعاء بلم شملهم والتأليف بين قلوبهم.

 

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة