حادث يعيد ذكرى ضحايا شابيكوينسي.. وفاة 4 لاعبين في تحطم طائرة بالبرازيل

حطام الطائرة التي سقطت في كولومبيا عام 2016، وقتل في الحادث أغلب لاعبي نادي شابيكوينسي (رويترز)
حطام الطائرة التي سقطت في كولومبيا عام 2016، وقتل في الحادث أغلب لاعبي نادي شابيكوينسي (رويترز)

توفي رئيس نادي بالماس البرازيلي لكرة القدم و4 من لاعبي الفريق، في حادث تحطم طائرة صغيرة كانت تقلهم لخوض مباراة في بطولة محلية اليوم الأحد.

وقال النادي المنافس في الدرجة الرابعة إن رئيس النادي لوكاس ميرا، واللاعبين: لوكاس براتشيديس وجيلهرمي نوي ورانولي وماركوس موليناري، وقائد الطائرة، توفوا في الحادث.

وأضاف بالماس في بيان أن "الطائرة أقلعت وتحطمت في نهاية المدرج في مطار توكانتينيني أفيشين أسوسييشن (مطار صغير بالقرب من مدينة بالماس)".

وكانت الطائرة متوجهة إلى غويانيا التي تبعد نحو 800 كيلومتر، حيث كان سيلعب بالماس ضد فيلا نوفا غدا الاثنين في الدور ثمن النهائي لكأس فيردي، وهي بطولة بين الفرق المغمورة في جنوب وشمال البرازيل.

وهذا الحادث ليس غريبا على الكرة البرازيلية في الأعوام الأخيرة، ففي 2016 توفي العديد من لاعبي شابيكوينسي في حادث تحطم طائرة أثناء سفرهم إلى كولومبيا لخوض مباراة في نهائي كأس كوبا
سودامريكانا.

وقبل ذلك بعامين، توفي فرنانداو قائد إنترناسيونال السابق عندما تحطمت طائرة مروحية في ولاية جوياس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة