الحرس القديم وكبوات ريال مدريد.. سر اعتماد زيدان على الكبار وتجاهل الصغار

التشكيلة الأساسية لريال مدريد التي خسرت أمام أتليتيك بلباو (رويترز)
التشكيلة الأساسية لريال مدريد التي خسرت أمام أتليتيك بلباو (رويترز)

جددت كبوة ريال مدريد تسليط الضوء على ما أطلقت عليه الصحافة الإسبانية "الحرس القديم"، الذي حملته مسؤولية خسائر الفريق هذا الموسم، وآخرها هزيمته في نصف نهائي السوبر الإسباني أمام أتليتيك بلباو.

وقالت صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية إن الحرس القديم يعد مشكلة كبرى في ريال مدريد؛ لأنه أوقف تطور لاعبيه الشباب، الذين لا يعتمد عليهم زين الدين زيدان مفضلا تشكيلة من اللاعبين كبار السن، الذين يثق فيهم؛ لأنهم أدوا دورا أساسيا في نجاحه خلال فترته الأولى في الملكي قبل عدة سنوات.

وأضافت الصحيفة أنه تم تسليط الضوء على هذه المشكلة مع رحيل لوكا يوفيتش هذا الشهر، ورغبة مارتن أوديغارد في الرحيل أيضا للسبب نفسه، وهو عدم اللعب بشكل أساسي.

وأكدت "ماركا" أن زيدان لا يستجيب إلى سياسة النادي، التي تعتمد على ضرورة تجديد دم الفريق من خلال التعاقد مع اللاعبين الصغار والنجوم الصاعدين؛ بل على العكس تماما يضغط لاستمرار لاعبي الفريق الأكبر سنا في الملعب، والتجديد للذين أوشكت عقودهم على الانتهاء، ومنهم لوكا مودريتش وسيرجيو راموس ولوكاس فاسكيز، وتوني كروس وكريم بنزيمة.

وأكدت الصحيفة المقربة من الملكي أن تيبو كورتوا وفيرلاند ميندي، هما فقط من تمكنوا من تثبيت أنفسهم من جيل الوسط في المواسم الأخيرة، بينما يعاني فيديريكو فالفيردي وفينيسيوس جونيور ورودريغو غوس من الخروج من التشكيلة الأساسية، فيما علق موقف البعض مثل أوديغارد وإيدر ميليتاو وألفارو أودريوزولا.

كما فرط زيدان في بقية الشباب الواعدين بكل سهولة بإعارتهم أو بيعهم مثل النجم المغربي الذي بيع لإنتر ميلان، ولفت الأنظار بمستواه الرائع وأهدافه المتوالية، وهو ما دفع الظاهرة البرازيلي رونالدو لمهاجمة ريال مدريد؛ لتفريطه في حكيمي الذي أثبتت الأيام أنه كان سيحقق إفادة كبرى للفريق لو لعب أساسيا.

المصدر : الجزيرة + ماركا

حول هذه القصة

يواجه زين الدين زيدان مرة أخرى انتقادات شديدة وصلت إلى حد المطالبة بإقالته من تدريب ريال مدريد، بعد تلقيه الهزيمة مجددا في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام شاختار دونيتسك الأوكراني.

3/12/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة