أنفق 315 مليون دولار ويحتل المركز الثامن.. لامبارد يبرر فشله وتشلسي يبحث عن خليفته

لامبارد: ليستر كان الفريق الأفضل (الأزرق) في المباراة (غيتي)
لامبارد: ليستر كان الفريق الأفضل (الأزرق) في المباراة (غيتي)

شنت الصحافة البريطانية هجوما على فرانك لامبارد مدرب تشلسي بسبب تراجع فريقه، الذي تكلف أموالا، طائلة إلى المركز الثامن في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد هزيمته 2-صفر أمام ليستر سيتي أمس الثلاثاء.

وقالت صحيفة ديلي ميل (Daily Mail) البريطانية إن لامبارد سجل إنفاقا تاريخيا على شراء لاعبين جدد بلغ نحو 315 مليون دولار الصيف الماضي، في ظل أزمة كورونا التي جعلت الكثير من الأندية ومنها ريال مدريد لا تبرم أي صفقات جديدة، وبدلا من أن ينافس على اللقب تتوالى الهزائم عليه.

وأكدت الصحيفة أن النادي يخطط للتعاقد مع مدرب جديد، وأنه بالفعل وضع قائمة بأربعة مدربين لانتشال الفريق من كبوته، ويبرز اسم مدرب لايبزغ يوليان ناغلسمان بديلا مثاليا للامبارد، حيث يفضل النادي أن يتحدث المدرب الجديد اللغة الألمانية.

وأقر لامبارد بأن ليستر، الذي قفز بهذا الانتصار إلى صدارة الترتيب، كان الفريق الأفضل ولا يوجد ما يشير إلى أي تحسن في أداء فريقه بعد خسارته الخامسة في 8 مباريات.

ويملك ليستر أسلوبا واضحا في اللعب، ويدرك متى يشن هجماته المرتدة بفعالية، في الوقت الذي ينفذ فيه بنجاح الأساسيات في الدفاع.

وقال لامبارد في تقييمه لأداء فريقه "خسرنا أمام الفريق الأفضل. كانوا أشرس منا وركضوا أكثر منا وكانوا متألقين، ونحن ظهرنا وكأننا فريق بعيد عن مستواه".

وكان افتقار تشلسي لليقظة في الدفاع على نحو مثير للقلق، إذ لم يركض الظهير ريس جيمس بالسرعة الكافية، وفشل في مراقبة جيمس ماديسون قبل أن يسجل لاعب وسط ليستر الهدف الثاني.

وأشار ماديسون بعد المباراة إلى أن الهدف الأول جاء من ركلة ركنية تم تنفيذها بتمريرة قصيرة تدربوا عليها في المران لمعرفتهم بأن لاعبي تشيلسي يفقدون تركيزهم في الأغلب خلال الركلات الثابتة.

ولم تستمر طويلا آمال لامبارد في أن يكون فوز تشلسي على فولهام في بداية الأسبوع الحالي نقطة تحول، وأبدى قلقه حول مستوى فريقه الذي ابتعد عن المجموعة التي تنافس على اللقب.

وقال "أشعر بالقلق من هذا التعثر. من المستوى الذي كنا عليه إلى المستوى الحالي.. 5 هزائم في 8 مباريات، ليس هذا ما كنا نريده".

وأضاف "كنا في موقف جيد حقا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كنا في المركز الثاني في الدوري بفارق نقطتين عن الصدارة. ربما كان هناك بعض الاستهتار. هناك سبيل واحد للخروج من هذا الموقف وهو العمل الشاق".

وتابع "الأمر مثير للقلق بكل وضوح. إنها فترة لسنا سعداء بها، والأندية الأخرى مرت بهذه الفترة. كل ما نستطيع أن نفكر فيه هو الخروج من هذه الفترة وبذل الجهد. أهم شيء أن ينتفض اللاعبون".

ولا يعرف عن إدارة تشلسي التحلي بالصبر مع المدربين، وستزداد الأسئلة حول ما إذا كان لاعب الوسط السابق الشهير في النادي اللندني هو الرجل المناسب للمهمة.

وقال لامبارد "الضغط ازداد حولي منذ فترة. التوقعات عالية في هذا النادي. عندما نؤدي بهذه الطريقة فمن الطبيعي أن يبدأ الناس في إثارة تساؤلات".

وأضاف "لا يمكنني السيطرة على ذلك. سئلت من قبل وأنا أتفهم ذلك. إنه فريق قيد التطور، لكن لا يمكنكم أن تستخرجوا مني رد فعل".

وتابع "قبلت هذه الوظيفة وأنا أدرك أنني سأمر ببعض الأوقات الصعبة. علينا القتال فقط. كل شيء كان ورديا في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، والآن ليس ورديا تماما. أنا جيد في التعامل مع الضغط".

المصدر : رويترز + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة