مفاجأة متوقعة.. 3 أسباب لخروج بايرن ميونخ الصادم من كأس ألمانيا

بايرن تعرض لأول هزيمة أمام فريق لا يلعب بالبوندسليغا منذ 2004 (رويترز)
بايرن تعرض لأول هزيمة أمام فريق لا يلعب بالبوندسليغا منذ 2004 (رويترز)

جاء وداع بايرن ميونخ لمنافسات بطولة كأس ألمانيا لكرة القدم أمام هولشتاين كيل بمثابة مفاجأة، ولكنها ربما لم تكن بعيدة عن توقعات البعض.

وكان بالإمكان قراءة كلمة "صدمة" بكل وسائل الإعلام الألماني، اليوم الخميس، ولكن صحيفة "سود دويتشه تسايتونغ"، ومقرها ميونخ، قالت "الهزيمة تتناسب مع الأداء الذي قدمه الفريق الأسابيع القليلة الماضية" وأن بايرن "خسر أمام كيل المتحمس".

وكتبت الصحيفة أن الهزيمة، أمام كيل على وجه التحديد، كانت مفاجأة متوقعة من وجهة النظر المرتبطة بالأداء الذي قدمه بايرن الأسابيع الماضية.

وقاتل كيل للتعادل 2-2 خلال الوقت الأصلي للمباراة من خلال هدف جاء في الدقائق الأخيرة، واستطاع أن يحافظ على شباكه نظيفة في الوقت الإضافي، ثم فاز بركلات الترجيح 6-5.

ووصفت صحيفة "بيلد" الهزيمة بالمحرجة، خاصة وأنها الأولى لبايرن أمام فريق لا يلعب بدوري الدرجة الأولى (بوندسليغا) منذ أن خسر أمام آخن في دور الثمانية عام 2004.

هذه الخسارة تعني أن بايرن لن يكون قادرا على تكرار الفوز بالثلاثية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا) للموسم الثاني على التوالي.

وقد أبرزت الصحف والقنوات المتخصصة 3 عوامل أساسية لخسارة بايرن:

خيارات المدرب
كتبت مجلة "كيكر" الرياضية "كيل حقق ضجة كبيرة" وأشارت إلى أن المدير الفني هانسي فليك "لم يقدم ما يكفي في الوقت الأصلي" وأنه ينتظره الكثير من العمل.

فك شفرة
وخلال بث المباراة عبر شبكة "إيه آر دي" قال باستيان شفاينشتايغر محلل القناة ولاعب بايرن السابق إن المنافسين "فكوا شفرة" طريقة لعب فليك، وإنه لا يفهم لماذا دائما يضغط خط الدفاع.

دفاع هش
وكان الدفاع "الهش" موضع النقد بعد المباراة مرة أخرى، وذكرت شبكة سكاي سبورتس "فنيا ومن حيث السرعة كان بايرن متفوقا أغلب أوقات المباراة ولكن الدفاع لم يكن قويا دائما".

ويظل بايرن على قمة ترتيب البوندسليغا، وسيحاول أن يستعيد مستواه عندما يواجه فرايبورغ الأحد المقبل.

وسيعود كيل لحملته بحثا عن الصعود من دوري الدرجة الثانية، وذلك بعد الانتصار الذي وصفته صحيفة "كيلير ناخريشتين" بأنه أحدث "ضجة" وأنه انتصار تاريخي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يعد البعض أن غيرد مولر، أفضل مهاجم بالتاريخ فيما يصفه آخرون بأنه كان الملك المتوج في منطقة الجزاء، ولما لا وهو الهداف التاريخي للبوندسليغا، وكانت أهدافه سببا في الشعبية الكبيرة لبايرن ميونخ.

يعيش المنتخب الألماني أزمة كبيرة جراء الهزيمة التاريخية أمام إسبانيا بـ6 أهداف نظيفة في دوري الأمم الأوروبية، وقد طُرحت العديد من الأسماء لتدريبه خلفا للمدرب الحالي الذي حمّلته الجماهير المسؤولية.

الصلابة الدفاعية لبايرن ميونخ كانت مفتاح الثلاثية التاريخية التي حققها الفريق الموسم الماضي، لكن يبدو أن نقطة قوته تحولت لنقطة ضعفه في هذا الموسم.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة