ميسي يهدده.. هل رونالدو أعظم هداف في تاريخ الكرة؟

رونالدو يحتفل بهدفه في مرمى ساسولو (رويترز)
رونالدو يحتفل بهدفه في مرمى ساسولو (رويترز)

قبل أقل من شهر على إتمامه 36 عاما، يواصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تحطيم الأرقام القياسية وطيّها في طريقه نحو قمة هدافي العالم التي لا ينافسه عليها سوى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وبهدفه الذي سجله أمس الأحد في مرمى ساسولو، حقق رونالدو رقمين جديدين غير مسبوقين، وأصبح أول لاعب يحرز 15 هدفا على الأقل في آخر 15 موسما في مسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا.

وسدد المهاجم البرتغالي (35 عاما) كرة منخفضة قوية ليعزز انتصار يوفنتوس 3-1 على ساسولو في الوقت المحتسب بدل الضائع في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

كما وصل قائد البرتغال إلى هدفه 759 على مستوى الأندية والمنتخب، وحطم عددا من الأرقام القياسية البارزة، وأهمها على الإطلاق أنه عادل الرقم القياسي المسجل باسم جوزيف بيكان بوصفه أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في تاريخ كرة القدم، وهو 759 هدفا.

ويبقى رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد برصيد 450 هدفا ولمنتخب البرتغال (102) ولدوري أبطال أوروبا (134).

وانضم رونالدو إلى يوفنتوس صيف 2018، وتوج بلقب الدوري في موسمين متتاليين، وأحرز إجمالي 84 هدفا في 104 مباريات مع النادي.

وأصبح رونالدو على بعد هدف واحد من تحقيق حلمه وتخطي بيكان ليغدو هداف العالم على مر التاريخ، كما أنه على بعد 7 أهداف فقط ليصبح صاحب الرقم القياسي ويفوز بلقب هداف العالم على مستوى المنتخبات الوطنية الذي يحتله حاليا النجم الإيراني السابق علي دائي برصيد 109.

وبعد ما تخطى رونالدو بالفعل الأسطورة البرازيلي بيليه ومواطنه روماريو في عدد الأهداف، يبقى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (715 هدفا) هو الوحيد القادر على اللحاق برونالدو وتحطيم أرقامه القياسية أو بعضها.

ويصغره ميسي بأكثر من عامين وهو ما يدركه الدون ويكثف جهوده للاستمرار أطول وقت ممكن حتى يسجل أكبر عدد من الأهداف التي تجعله أعظم هدافي العالم بلا منازع.

 

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة