2020.. عام الخسائر والأحزان ورحيل أساطير الكرة

روسي (يمين) ومارادونا رحلا في 2020 (رويترز)
روسي (يمين) ومارادونا رحلا في 2020 (رويترز)

شهد العام المنقضي 2020 بعض الأحداث والظواهر الرياضية والكروية الفريدة، ومن أبرزها تجميد فيروس كورونا للنشاط العالمي وتأجيل دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" للصيف المقبل.

ونرصد أبرز 6 أحداث في 2020 فيما يلي:

1- خسارة برشلونة التاريخية

تعد خسارة برشلونة الكاسحة 8-2 أمام بايرن ميونخ في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ثاني أسوأ هزائم الفريق في مباراة واحدة عبر تاريخه، ولا يسبقها سوى هزيمته أمام إشبيلية 11-1 بالدوري الإسباني في موسم 1940-1941.

وهي أثقل هزيمة أوروبية لبرشلونة في مباراة واحدة لم يبدُ أنها قد تحدث حين ألغى ديفيد ألابا بهدفه الذاتي تقدم توماس مولر المبكر لبايرن في الدقيقة الرابعة في المباراة التي جرت في العاصمة البرتغالية لشبونة.

لكن برشلونة انهار أمام شراسة بايرن بعد أن أعاد إيفان بريشيتش التقدم لبطل ألمانيا الذي أنهى الشوط الأول بنتيجة 4-1، وقلص لويس سواريز الفارق، لكن البديل فيليب كوتينيو، المعار من برشلونة لبايرن آنذاك، كلل الفوز الساحق بتسجيل آخر هدفين.

2- رحيل ميسي

لم يكن 2020 هو العام المثالي أو المتوقع للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إذ شهد أكثر من أزمة بين ميسي وبرشلونة كان أبرزها دخول اللاعب في صراع مع إدارة النادي للرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قبل موسمه الحالي، وهو الأخير في عقده مع برشلونة في سابقة لم تحدث من قبل.

ورغم بقائه مع البرسا، الذي ظل متمسكا بالحصول على قيمة الشرط الجزائي الخرافي في عقد اللاعب البالغ 700 مليون يورو، فإن النار لا تزال تحت الرماد بين الطرفين، وقد تشهد الأسابيع القليلة المقبلة توقيع ميسي لأي ناد آخر تمهيدا للانتقال إليه في صفقة انتقال حر بعد انتهاء موسمه الأخير -الحالي- مع الفريق الكتالوني.

3- عام الوفيات

إلى جانب أنه عام كورونا، كان 2020 عام الخسائر المالية للأندية والأحزان بعد رحيل العديد من النجوم البارزين وأساطير الرياضة.

وبدأ في يناير/كانون الثاني بفاجعة هزت العالم بمقتل أسطورة المنتخب الأميركي وفريق لوس أنجلوس ليكرز لكرة السلة، كوبي براينت الذي لقي حتفه عن 41 عاما في حادث تحطم مروحيته التي كانت تقله مع ابنته جوانا البالغة 13 عاما.

كما شهد 2020 الكثير من وفيات نجوم الرياضة ومن أبرزهم على الإطلاق أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا الذي توفي عن 60 عاما في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وخضع مارادونا، الذي قاد منتخب الأرجنتين لكرة القدم للفوز بكأس العالم عام 1986، لعملية جراحية بسبب نزيف في المخ في الشهر نفسه، وقال الأطباء إنها كانت ناجحة، لكنه لم يلبث حتى مات متأثرا بأزمة صحية.

ويعد محبّو الساحرة المستديرة على نطاق واسع مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم على الإطلاق.

وبقيت الوفيات في الواجهة حتى الشهر الأخير من العام، حيث توفي أسطورة آخر هو النجم الإيطالي باولو روسي هداف كأس العالم 1982، والذي قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب المونديال الثالث في تاريخ الآزوري.

4- تأجيل أولمبياد طوكيو

في حدث تاريخي فريد من نوعه، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان في مارس/آذار الماضي تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى 2021، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم.

وأكدت اللجنة الأولمبية في بيان رسمي أنه تم الاتفاق على إعادة جدولة أولمبياد طوكيو إلى ما بعد 2020، بما يتماشى مع بيانات منظمة الصحة العالمية، دون أن يتجاوز الموعد المقبل صيف 2021.

5- هيمنة بايرن ميونخ

شهد العام المنقضي هيمنة فريق بايرن ميونخ على جميع الألقاب الأوروبية والمحلية التي تنافس عليها وآخرها لقب كأس السوبر الألماني بداية الموسم الجاري، بعد فوزه على بوروسيا دورتموند 3-2 في مباراة مثيرة، ليحصد بطل أوروبا اللقب الخامس له هذا العام.

وفاز بايرن ببطولتي الدوري والكأس المحليتين لموسم 2019-2020، كما توج بلقبي دوري الأبطال والسوبر الأوروبي في 2020 أيضا.

6- ليفربول بطل البريميرليغ

عانق ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بجدارة لموسم 2019-2020، لينهي بذلك صيام 30 عاما عن البطولة التي يصنفها بعض الخبراء بأنها المسابقة المحلية الأقوى في العالم كما أنها الأغلى أيضا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في وقت كان العالم حزينا على رحيل دييغو مارادونا والكرة تبكي فقدان “ساحرها”، وجد البعض فرصة في هذه الفاجعة للشهرة، وكسب متابعين على مواقع التواصل، ولو من باب صورة مع جثمان النجم الأرجنتيني.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة