ريال مدريد يلاحقه وبرشلونة يبحث عن المستحيل.. سواريز يقود حلم أتلتيكو نحو لقب الليغا الغائب

توني كروس لاعب ريال مدريد يحاول قطع الكرة من أمام سواريز (رويترز)
توني كروس لاعب ريال مدريد يحاول قطع الكرة من أمام سواريز (رويترز)

مع انطلاق منافسات الجولة الـ17 من الدوري الإسباني لكرة القدم غدا السبت، يتطلع أتلتيكو مدريد المتصدر إلى استمرار تألق هدافه لويس سواريز ومواصلة التقدم نحو منصة التتويج بلقب الليغا للمرة الأولى منذ عام 2014، منتهزا فرصة كبوات ريال مدريد وبرشلونة.

وبعد أن رحل سواريز عن صفوف برشلونة بات النجم الأوروغوياني يعيش حياة جديدة جيدة ضمن صفوف أتلتيكو، وقاد الفريق بتألقه التهديفي إلى اعتلاء صدارة الدوري الإسباني بفارق نقطتين أمام ريال مدريد صاحب المركز الثاني، علما أن أتلتيكو يتبقى له مباراتان مؤجلتان.

ودخل أتلتيكو الذي يدربه دييغو سيميوني العام الجديد متصدرا للدوري، ومتطلعا إلى تعزيز الصدارة عبر مباراته المقررة أمام ديبورتيفو ألافيس مساء الأحد في الجولة الـ17 من الليغا.

واعتلى أتلتيكو مدريد منصة التتويج بالدوري آخر مرة عام 2014، وبعدها هيمن ريال مدريد وبرشلونة على اللقب.

وفي الوقت الذي يمر فيه أتلتيكو وهدافه لويس سواريز (33 عاما) بمرحلة تألق، لا تسير الأمور كما يأمل العملاقان ريال مدريد وبرشلونة.

وتعادل ريال وبرشلونة بنتيجة 1-1 مع فريقي إلتشي وإيبار، على الترتيب، هذا الأسبوع، في حين تغلب أتلتيكو مدريد على خيتافي 1-صفر، وقد سجل سواريز هدف الفوز.

ورفع سواريز رصيده إلى 8 أهداف هذا الموسم ليقاسم كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد وجيرارد مورينو لاعب فياريال المركز الثاني قي قائمة هدافي الدوري، ويليهم ليونيل ميسي نجم برشلونة وميكيل أويارزابال لاعب ريال سوسييداد برصيد 7 أهداف لكل منهما، في حين ينفرد أياجو إسباس لاعب سيلتا فيغو بالصدارة برصيد 9 أهداف.

وسجل سواريز هدفه في شباك خيتافي ليهدي سيميوني الفوز في المباراة رقم 500 له في تدريب أتلتيكو مدريد، وقد طالب المدرب لاعبيه بالحفاظ على الإيقاع عند مواجهة ألافيس.

وقال سيميوني إن الحفاظ على التناسق والإيقاع في كل المباريات ليس أمرا سهلا، وأضاف أن "المنافس يخوض المباريات أيضا ولديه أهداف يحتاج إلى تحقيقها، واليوم الذي لا تظهر فيه بمستوى جيد يظل من الواجب عليك محاولة الفوز أيضا".

ويستضيف ريال مدريد، الذي يدربه زين الدين زيدان، فريق سيلتا فيغو غدا السبت، ويمكن للفريق الملكي انتزاع الصدارة حتى لو مؤقتا، بالفوز.

وقال زيدان إن "علينا الاستمرار ومواصلة العمل الجاد. كل الفرق ستهدر نقاطا، فهذه المنافسات في الدوري صعبة جدا. نؤدي بشكل جيد، ولا يزال الطريق طويلا".

وكان إيدين هازارد قد عاد من الإصابة، وشارك من مقعد البدلاء في المباراة أمام إلتشي، وقد يتمكن من المشاركة أساسيا في مباراة الغد أمام سيلتا فيغو، مع أن ماركو أسينسيو قدم عرضا جيدا أمام إلتشي ويأمل بالتأكيد في الحفاظ على مكانه.

أما برشلونة، الذي يدربه رونالد كومان، فيحل ضيفا على هويسكا مساء الأحد، ويتوقع أن تشهد المباراة عودة النجم ليونيل ميسي من مشكلة كان يعانيها في الكاحل.

وكان ميسي الذي قضى الإجازة في روزاريو بالأرجنتين قد تابع المباراة أمام إيبار من المدرجات.

ويحتل برشلونة المركز السادس بفارق 10 نقاط خلف أتلتيكو مدريد، واعترف كومان بأن التتويج باللقب قد يكون مهمة صعبة على لاعبيه.

وقال كومان "أنا واقعي، الفوز باللقب يبدو معقدا.. لا شيء مستحيل، لكن علينا أن ندرك الفارق. أتلتيكو يبدو جيدا جدا. هو فريق جد قوي ولا يتلقى أهدافا كثيرة".

وحقق عثمان ديمبلي عودة ناجحة من الإصابة، إذ سجل هدف التعادل لبرشلونة في شباك إيبار، ويتوقع أن يشارك أساسيا في مواجهة هويسكا، لكن الفريق الكتالوني لا يزال يفتقد جهود جيرارد بيكيه وسيرجي روبرتو وأنسو فاتي.

وتفتتح مباريات الجولة الـ17 غدا السبت بلقاء فياريال مع ليفانتي وريال بيتيس مع إشبيلية وخيتافي مع بلد الوليد، في حين تشهد مساء الأحد لقاء أتلتيك بيلباو مع إلتشي وريال سوسييداد مع أوساسونا وإيبار مع غرناطة، وتختتم مساء الاثنين بلقاء فالنسيا مع قادش.

 

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

ربما لم يكن 2020 هو العام المثالي أو العام المتوقع بالنسبة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي؛ لكنه لم يخل أيضا من ممارسة اللاعب الموهوب والمخضرم لهوايته في تحطيم الأرقام القياسية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة