عاد مكرها لناد سيخسره دون مقابل.. لا فائز من قرار ميسي البقاء في برشلونة

عودة ميسي لبرشلونة لا تعني نهاية مشاكله مع النادي (رويترز)
عودة ميسي لبرشلونة لا تعني نهاية مشاكله مع النادي (رويترز)

ستحتفل جماهير برشلونة بمشاهدة نجمها المفضل ليونيل ميسي موسما آخر، بعد أن وافق اللاعب الأرجنتيني الجمعة على البقاء في كامب نو، لكن هذا القرار -وبناء على تصريحات اللاعب نفسه- لا يعني سوى وضع إنسان ميت إكلينيكيا على الأجهزة التي تبقيه حيا لكن دون حياة.

لكن النتيجة التي انتهى بها النزال بين أيقونة كرة القدم في العالم وأحد أكبر الأندية، تشير إلى عدم وجود فائز، حيث خرج الكل خاسرا من هذه الأزمة غير المتوقعة.

وفي ظاهر الأمر، يبدو أن أفضل لاعب في العالم 6 مرات والبالغ من العمر 33 عاما، قد تراجع عن موقفه في خلاف محتدم بشأن عقده، اندلع الأسبوع الماضي بعد الكشف عن رغبته في الانتقال المجاني.

وأصر رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو مدعوما من رابطة الدوري الإسباني، على أن عقد ميسي -الذي كان من المقرر أن ينتهي الصيف المقبل- يحتوي على شرط جزائي بحصول النادي على 700 مليون يورو حال رغبته في الرحيل إلى ناد آخر.

وقال ميسي -في بيان أمس الجمعة- إنه قرر البقاء على مضض تفاديا لنزاع قانوني مع ناد انضم إليه صغيرا وفاز معه بأكثر من 30 لقبا كبيرا وسجل له أكثر من 600 هدف، لكن القرار لم يكن سهلا.

لكن ميسي كشف عن معلومة خطيرة في مقابلة مع موقع غول دوت كوم، عندما قال "أريد أن أعيش السنوات الأخيرة في مسيرتي مع كرة القدم في سعادة. في الآونة الأخيرة لم أجد السعادة التي أنشدها داخل النادي".

ويتمتع ميسي بثراء كبير، ولذلك لم يلعب حصوله على 70 مليون يورو مكافأة ولا فرصة الانتقال المجاني الصيف المقبل، أي دور في قرار البقاء.

ومن الواضح أن اللاعب الأرجنتيني خاب أمله من الأجواء في برشلونة، ففي أرض الملعب تجرّع الفريق هزيمة مذلة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في دوري الأبطال، وخارج الملعب وصلت علاقته مع بارتوميو إلى الحضيض، ووصف طريقة إدارته للنادي بأنها كارثية.

ورغم حب ميسي لبرشلونة وعشق أنصار النادي للاعب الأرجنتيني، سيضطر المدرب الجديد رونالدو كومان -الذي عينه بارتوميو- أن يتعامل مع لاعب لا يشعر بالسعادة، في مسعاه لبناء فريق تضررت صورته بشدة مؤخرا، وهو ما سينعكس سلبيا على الفريق الذي يعاني أصلا.

وربما يزعم بارتوميو خروجه منتصرا بعدول ميسي عن قراره، لكن النادي سيشاهد أعظم أصوله تغادر مجانا الصيف المقبل بدلا من الحصول على مبلغ قياسي عالمي كان سيناله حتما بعد معركة متوقعة بين الأندية المنافسة للحصول على توقيع اللاعب.

وسيشعر مانشستر سيتي -الذي كان الأقرب لضم ميسي حتى الجمعة- بخيبة أمل، لكن من غير المستبعد أن يحاول الوصول إلى اتفاق في فترة الانتقالات الحالية أو ربما في فترة الانتقالات الشتوية، عندما يسعى برشلونة للحصول على أي مقابل مالي قبل رحيل ميسي مجانا.

لكن أسرة ميسي أكثر المستفيدين من قراره، حيث قال اللاعب "عندما أبلغت زوجتي وأولادي برغبتي في الرحيل.. أجهشت الأسرة كلها بالبكاء، فأولادي لا يرغبون في مغادرة برشلونة ولا يريدون تغيير مدارسهم".

لكن الحقيقة أن المسألة لم تنته بعد، وربما يكون هناك المزيد من الدموع.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأسباب التي دفعته لطلب الرحيل عن برشلونة وأوضح سر مشاكله مع رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، مؤكدا أنه لن يترك الفريق الذي ترعرع فيه وأنه أغلق ملف مطالبته بالرحيل.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة