استبعد 5 نجوم وضم لاعبا.. أسلحة برشلونة الـ5 لتجاوز حقبة هزيمة بايرن ميونيخ

عودة ميسي (يمين) أهم أسلحة برشلونة لقيادة فريقه مرة أخرى (غيتي)
عودة ميسي (يمين) أهم أسلحة برشلونة لقيادة فريقه مرة أخرى (غيتي)

بعد بيعه 5 لاعبين أساسيين، وتعيينه مدربا جديدا، يشعر بسعادة بالغة. بالهمة الجديدة يستعد برشلونة في أوضاع جديدة تماما لانطلاق الموسم الجديد في الدوري الإسباني لكرة القدم في مواجهة ضيفه فياريال الأحد المقبل.

وبعد هزيمته المهينة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في دوري الأبطال، وفشله لأول مرة في الفوز بأي لقب منذ موسم 2007-2008 أجرى النادي الكتالوني تغييرات كبيرة على فريقه، ومن ثم فإنه سيشارك بتشكيلة مختلفة كثيرا عن تلك التي مثلته في الموسم الماضي.

انتقل لويس سواريز مهاجم أوروغواي وصاحب المركز الثاني في قائمة هدافي الفريق في الموسم الماضي وثالث هدافي الفريق عبر العصور إلى المنافس أتلتيكو مدريد، كما غادر إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال ملعب كامب نو أيضا.

وتخلى برشلونة أيضا عن نيلسون سيميدو وآرثر ميلو رغم إعلان التمسك بهما قبل ذلك بمدة غير طويلة، في حين انضم للفريق لاعب وحيد هو لاعب الوسط ميراليم بيانيتش (30 عاما) قادما من يوفنتوس بطل إيطاليا رغم أنه ربما تجاوز أعوام تألقه.

وكان مدرب برشلونة الجديد رونالد كومان، نبه النادي إلى ضرورة إنعاش صفوفه قبل تعيينه بمدة طويلة، وهو أيضا من أجرى التغييرات الكبيرة على التشكيلة عندما أبلغ سواريز وفيدال بأنهما خارج خططه، كما طلب من خريج الأكاديمية ريكي بوتش البحث عن فريق ينضم إليه على سبيل الإعارة.

وأقدم كومان وهو واحد من أفضل لاعبي برشلونة على مر العصور على هذه التغييرات الكبيرة دون أي خوف أو تراجع، ويعمل المدرب على فرض سلطته في غرفة الملابس، التي اعتادت على التدليل وفرض كلمتها على معظم المدربين والحصول على ما تريد.

ومن أهم أهداف كومان استعادة الألقاب، ويعتمد في ذلك على العديد من الأسلحة؛ منها رفع اللياقة البدنية للفريق لتعزيز قوته، كما أنه أيضا ألمح إلى أسلوب لعب مختلف ضمن خطة السيطرة الطويلة على الكرة لاستعادة "التيكي تاكا" التي حاول كيكي سيتين استعادتها دون جدوى في الموسم الماضي.

لكن أفضل الأخبار قبل انطلاق الموسم تمثلت في قرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في العودة عن تهديده بمغادرة النادي، والموافقة على الاستمرار معه هذا الموسم، وهو ما يعد السلاح الفعال في انتصارات برشلونة على مدار عقد من الزمان.

وقال سيرجي روبرتو لاعب برشلونة عن ذلك "لا يمكنني تصور برشلونة دون ميسي، وتمنيت استمراره مع الفريق.. الآن أنا أعتقد أن لديه نفس الحماس والطموح كما كان دوما".

وخلال المباريات قبل انطلاق الموسم بدا ميسي يلعب بصورة أكبر في مركز متأخر خلف أنطوان غريزمان وعثمان ديمبلي الذي غاب لفترات طويلة في الموسم الماضي بسبب الإصابة، وهي خطة جديدة يسعى كومان لتطبيقها.

ويتوقع أيضا تألق الصاعد أنسو فاتي الذي قدم موسما كبيرا.

ويسعى برشلونة لتجنب البداية المحبطة لحامل اللقب ريال مدريد، الذي افتتح مسيرته في الموسم الجديد بتعادل سلبي باهت مع ريال سوسيداد.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة