هل انتهت حقبة ميسي ورونالدو؟

ميسي (يسار) صاحب الرقم القياسي للفوز بالكرة الذهبية ويليه رونالدو (غيتي)
ميسي (يسار) صاحب الرقم القياسي للفوز بالكرة الذهبية ويليه رونالدو (غيتي)

أحدث غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو عن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا، للمرة الأولى منذ 10 سنوات ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" (UEFA) اليوم الأربعاء، عن أسماء الـ3 المرشحين للجائزة، وهم المهاجم البولندي روبرت ليوفاندوفسكي والحارس الألماني مانويل نوير من نادي بايرن ميونيخ الألماني، والبلجيكي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي.

وتباينت آراء الجماهير حول غياب النجمين الكبيرين معا لأول مرة عن القائمة، التي فاز بجائزتها ميسي مرتين لموسمي 2010-2011 و 2014-2015، فيما كان لرونالدو الحظ الأكبر بالتتويج بها 3 مرات لمواسم 2013-2014، 2015-2016 و 2016-2017.

وعبّر بعض المغردين العاشقين للنجمين عن حزنهم واستغرابهم لغياب كل من رونالدو وميسي، فيما عبّر آخرون عن سعادتهم بغياب الاثنين، معتبرين أن هذا مؤشر لنهاية حقبة ميسي ورونالدو التي سيطرت على أسماء المرشحين لمدة 10 أعوام متتالية.

 

وعادة يتم اختيار الثلاثي المرشح للجائزة من لجنة مؤلفة من 80 مدربا لأندية شاركت في منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي الموسم الفائت، إضافة الى 55 صحفيا. وسيتم تسليمها خلال حفل قرعة مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2020-2021، الذي سيقام في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة