أسد جديد من أسود الأطلس.. فيفا يعبد طريق منير الحدادي إلى منتخب المغرب

الحدادي قد يتلقى الشهر المقبل أول استدعاء من منتخب المغرب (غيتي)
الحدادي قد يتلقى الشهر المقبل أول استدعاء من منتخب المغرب (غيتي)

استنادا إلى قضية منير الحدادي الإسباني من أصل مغربي مهاجم إشبيلية، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اعتماد لوائح جديدة خاصة باللاعبين الذين يحملون أكثر من جنسية.

وفي مؤتمره 70، قرر "فيفا" السماح لأي لاعب بتغيير منتخبه الوطني، بشرط ألا يكون قد شارك في أكثر من 3 مباريات كحد أقصى، بما في ذلك مباريات التصفيات المؤهلة إلى المنافسات العالمية والقارية، قبل بلوغه سن 21، وسيمنع على أي لاعب تغيير المنتخب الأول إذا شارك في بطولة دولية أو قارية مثل كأس العالم أو كأس أوروبا.

وفي لوائحه السابقة، لم يكن يسمح "الفيفا" لأي لاعب بتغيير منتخبه الوطني، في حال مثّل المنتخب الأول في مباريات لتصفيات قارية، حتى لمباراة واحدة رسمية.

وتقدم الحدادي -الذي يحمل الجنسيتين الإسبانية والمغربية، في وقت سابق- بطلب رسمي إلى الفيفا للسماح له بتمثيل منتخب المغرب بدل إسبانيا، علمًا أنه شارك في 13 دقيقة في مباراة واحدة رسمية بقميص "لاروخا" أمام منتخب مقدونيا (5-1) في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل.

ورفض الفيفا وقتها طلب لاعب إشبيلية الحالي وبرشلونة السابق، قبل أن يتراجع ويقرر إدخال تعديلات على القانون لتسهيل الأمور على اللاعبين، الذين يريدون تغيير منتخب بلادهم، ولكن بشروط محددة.

ومن المنتظر أن يتلقى الحدادي استدعاء من منتخب المغرب الأول خلال فترة التوقف الدولي القادمة الشهر المقبل.

وسبق للحدادي (25 عاما) أن شارك مع منتخبات إسبانيا تحت 17 سنة و19 سنة، في 19 مباراة، وأحرز 12 هدفًا.

وفي حديثه عن قضية الحدادي، عبر القائد السابق للمنتخب المغربي نور الدين نيبت -الذي أصبح مدير المنتخبات الوطنية- عن تفاؤله، وتابع -في حديث صحفي- "تحدثت إلى منير بعد نهائي الدوري الأوروبي، إنه مغربي فخور، نحن متفائلون بشأن التغييرات التي اقترحها الفيفا، والتي قد تسمح له بتمثيل المغرب في يوم من الأيام".

المصدر : الصحافة المغربية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

انطلقت مباريات دور المجموعات في الدوري الأوروبي لكرة القدم بفوز ثمين لأرسنال على مضيفه آينتراخت فرانكفورت الألماني بملعبه 3-صفر، ومفاجأة مدوية بخسارة لاتسيو الإيطالي 1-2 أمام فريق روماني مغمور، وفوز بثلاثية وجه به إشبيلية إنذارا لريال مدريد.

لم تكن مواجهة ريال مدريد وضيفه إشبيلية في الجولة 20 من الدوري الإسباني لكرة القدم نارية على أرض الملعب فقط، بل انتشرت نيرانها إلى خارج المستطيل الأخضر بسبب حالتين تحكيميتين مثيرتين للجدل ووصلت حد تهديد المدير الرياضي للفريق الأندلسي بسحب لاعبيه من الملعب.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة