أزال أي أثر له بالنادي.. "حرب باردة" بين ريال مدريد وبيل

بيل سيصعّب الأمور على الريال والأخير لن يسمح بمغادرته مجانا (الأناضول)
بيل سيصعّب الأمور على الريال والأخير لن يسمح بمغادرته مجانا (الأناضول)

لا يزال الويلزي غاريث بيل مرتبطا بعقد مع ريال مدريد غير أن الأخير "مسح" كل شيء له علاقة باللاعب في النادي الملكي.

ويبدو واضحا أن فريق العاصمة الإسبانية يريد التخلص من بيل "31 عاما" والأخير يريد الخروج من كابوس مدريد، والطرفان ينتظران حلا لهذه المعضلة التي لم يواجه الفريق مثيلا لها من قبل.

وحتى الآن لم يقدم أي فريق عرضا مؤكدا لضم قائد منتخب ويلز الذي يتدرب في النادي ولم ينخرط في تمارين الفريق الجماعية.

والواضح أن الغياب ليس بسبب إصابة أو مشاكل صحية بل لأنه بات خارج حسابات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان والفريق بشكل كامل، ولا عودة عن قرار التخلي عنه وأصبح من شبه المؤكد أنه لن يرتدي قميص الفريق مجددا.

وحتى القميص لم يُعرض في مراكز البيع الخاصة بالفريق التي باتت تعرض قميصي الكرواتي لوكا مودريتش رقم "10" والبرازيلي مارسيلو رقم "12" وأزالت تماما رقم "11" الخاص ببيل.

أكثر من ذلك لم يظهر بيل في أي صورة من صور اللاعبين التي التقطت لقمصان الموسم الجديد.

ولم تنشر حسابات وصفحات الريال أي صورة لبيل وهو يتدرب في المدينة الرياضية الخاصة بالفريق، ويظهر فقط في صور ينشرها زملاؤه على حساباتهم الخاصة في مواقع التواصل كما هي الحال مع البلجيكي إيدن هازارد.

ومن الواضح أن سياسة "عض الأصابع" بين بيل والميرينغي بدأت، فلا اللاعب سيسهل الأمور على الفريق ولا الأخير سيسمح له بالمغادرة مجانا مع بقاء عامين على انتهاء عقده.

وستبقى "الحرب الباردة" بين الطرفين حتى آخر ساعة من إغلاق الميركاتو الصيفي بعد 20 يوما.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة