المدافعون والكرة الذهبية.. كانافارو آخر الفائزين وفان دايك كان قاب قوسين

كانافارو فاز بالجائزة المرموقة عام 2006 (الجزيرة)
كانافارو فاز بالجائزة المرموقة عام 2006 (الجزيرة)

منذ 2006 وحتى يومنا هذا هيمن المهاجمون ولاعبو خط الوسط على الكرة الذهبية، وآخر مدافع فاز بالجائزة كان الإيطالي فابيو كانافارو الذي يعد أحد 3 مدافعين ظفروا بالجائزة المرموقة.

وإضافة إلى كانافارو (47 عاما) مدرب فريق غزانزو إيفرغراند الصيني والذي قاد بلاده للظفر بكأس العالم عام 2006 في ألمانيا، هناك الألمانيان ماتياس زامر (1996 مع دورتموند) وفرانتس بكنباور (1972 و1976 مع بايرن ميونيخ).

ومنذ تتويج كانافارو أخفق أي مدافع في الفوز بهذه الجائزة، غير أن الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول كان قريبا جدا، وكان مرشحا جديا لدخول نادي الفائزين في الجائزة لكنها ذهبت في الأمتار الأخيرة إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة.

وبعد كانافارو وفان دايك حاول مدافعون المنافسة على الجائزة واحتلوا مراكز متقدمة:

  • البرازيلي داني ألفيس (إشبيلية عام 2007): احتل المركز 15 عام 2007.
  • الإسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد) والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد): تقاسما المركز الـ21 عام 2008.
  • فيديتش (مانشستر يونايتد): احتل المركز الـ16 عام 2009.
  • الإسباني كارلوس بويول (برشلونة): احتل المركز الـ11 عام 2010.
  • الفرنسي إريك أبيدال (برشلونة): احتل المركز الـ18 عام 2011.
  • راموس (ريال مدريد): احتل المركز الـ18 عام 2012.
  • الألماني فيليب لام (بايرن ميونيخ): احتل المركز الـ14 عام 2013 والمركز السادس في 2014.
  • الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو (برشلونة): احتل المركز الـ14 عام 2015.
  • البرتغالي نيكولاس بيبي (ريال مدريد): احتل المركز التاسع عام 2016.
  • راموس (ريال مدريد): احتل المركز السابع عام 2017.
  • الفرنسي رافاييل فاران: احتل المركز الثامن عام 2018.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ذكرت شبكة "فوكس سبورتس" الأميركية أن هناك خمسة مرشحين أوفر حظا لنيل جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة لعام 2019، يتقدمهم ثلاثي ليفربول فيرجيل فان دايك ومحمد صلاح وأليسون بيكر، وينضم إليهم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

كثيرون هم اللاعبون الذين كانوا يستحقون التتويج بالكرة الذهبية وإطلاق لقب "أفضل لاعب في العالم" عليهم، لكنه بات معلوما أن عالم الكرة الذهبية "ظالم وغير منصف"، وأن اعتبارات عدة تتداخل ليتوج اللاعب بالجائزة المرموقة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة