بالفيديو.. هل جامل الحكام ميسي وبرشلونة على حساب نابولي؟

ميسي بعد تدخله الخطير مع كوليبالي (رويترز)
ميسي بعد تدخله الخطير مع كوليبالي (رويترز)

شهدت مواجهة برشلونة مع نابولي، في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، جدلا تحكيميا كبيرا وتدخلات كثيرة من حكم الفيديو المساعد (فار) بشكل أثر على نتيجة المباراة التي فاز فيها برشلونة 3-1.

ولو جمعنا الوقت الذي توقفت فيه المباراة لمراجعة الفار لوجدناه نحو عشر دقائق، وللأسف لم تكن كل القرارات صحيحة رغم هذا الوقت الطويل الذي أفسد المباراة.

وبدأت تدخلات الفار وأخطاؤه في الدقيقة العاشرة بعد تسجيل المدافع الفرنسي كليمونت لينغليه الهدف الأول لبرشلونة بضربة رأس من ركلة ركنية، واتضح من الإعادات أن اللاعب ارتكب مخالفة الدفع ضد مدافع نابولي الذي كان يراقبه حتى أنه أفقده توازنه من قوة الدفعة، واعتقد البعض أن الفار سيلغي الهدف "غير الصحيح" لكنه بعد نحو دقيقتين أكد الهدف بغرابة.

بعدها سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة هدفين، الأول في الدقيقة 23 واحتسبه الحكم ولا غبار عليه، وفي الدقيقة 32 جاء الثاني وألغاه الفار لأن الكرة ارتدت من صدر ميسي ولمست يده اليسرى قبل تسجيل الهدف مباشرة، ورغم أنها قد تكون غير متعمدة فإن قرار إلغاء الهدف صحيح بناء على التعديل الذي أدخل على المادة 12 من قانون كرة القدم (الأخطاء وسوء السلوك) العام الماضي باحتساب أي كرة تلمس يد أو ذراع المهاجم تسفر عن هدف أو فرصة هدف بغض النظر عن وجود التعمد من عدمه.

ولمن ينفي وجود لمسة يد فعليه مراجعة رد فعل ميسي الذي لم يبدي أدنى اعتراض على القرار لأنه يعلم جيدا لمس ذراعه للكرة بل وتحويل اتجاهها لتسقط أمام قدمه.

وقبل نهاية الشوط الأول تدخل الفار مجددا لكنه اضطر الحكم الدولي التركي كونيت شاكير إلى الذهاب إلى شاشة الفار لمشاهدة الحالة بنفسه -مما يعكس اختلافهم عليها وعدم تثبت الفار منها- وذلك عندما تعرض ميسي لإصابة نتيجة تدخله الخطر مع المدافع السنغالي لنابولي كوليبالي.

وظل الحكم يتناقش مع حكام الفار نحو أربع دقائق أثناء علاج ميسي قبل أن يذهب للشاشة ويتخذ قراره باحتساب ضربة جزاء غير صحيحة تماما لصالح ميسي، الذي كان يجب أن تحتسب ضده ضربة حرة غير مباشرة لأنه لعب بطريقة خطرة عرضته مع كوليبالي للإصابة البالغة.

وحتى أبسط وجهة نظري أطرح سؤالا: إذا كانت الكرة في الهواء أو فوق رؤوس اللاعبين وحاول كوليبالي أن يلعبها بقدمه أو برأسه لكن ميسي تدخل وحاول استخلاصها برفع قدمه أعلى من قدم كوليبالي أو في مستوى رأسه، فما هو قرار الحكم؟ بالطبع ركلة حرة غير مباشرة باعتبارها لعبة خطرة كما تنص المادة 12 من قانون كرة القدم، وهل هناك أخطر مما فعله ميسي؟ علما بأن كوليبالي لم يره أصلا وكان يصوب الكرة والنجم الأرجنتيني هو الذي تدخل من الخلف ولعبها ليصوب كوليبالي بشكل غير متعمد في قدمه بدلا من الكرة.

واحتسب الحكم ضربة جزاء أخرى لنابولي لا غبار عليها في الوقت بدلا من الضائع للشوط الأول المثير، وكان تدخل الفار صحيحا هذه المرة حيث أكد القرار.

  • حكم دولي سابق
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة