زيدان يهين بيل ويقاطعه وريال مدريد يبحث التخلص منه بأقل الخسائر

زيدان أصبح لا يتحدث أو حتى ينظر إلى بيل (رويترز)
زيدان أصبح لا يتحدث أو حتى ينظر إلى بيل (رويترز)

رغم خروج اللاعب الويلزي غاريث بيل من حسابات مدرب فريقه ريال مدريد زين الدين زيدان منذ عدة أشهر، فإن الصحافة البريطانية والإسبانية سلطت الضوء على استبعاده من قائمة الملكي في مباراته بدوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي، ووصفتها بالإهانة.

وضمت قائمة فريق ريال مدريد التي سافرت إلى مدينة مانشستر الإنجليزية لمواجهة السيتي غدا الجمعة على ملعب الاتحاد، في إياب ثمن نهائي أبطال أوروبا لكرة القدم؛ 24 لاعبا، منهم البلجيكي إيدن هازارد، وقائد الفريق سيرجيو راموس، رغم أنه لن يشارك بسبب إيقافه.

وقالت صحيفة "تايم" (The Times) البريطانية إن استبعاد بيل من التشكيلة مع وجود هازارد المشكوك في مشاركته بسبب الإصابة يعد إهانة من زيدان للمهاجم الويلزي.

في حين قالت صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية إن استبعاد بيل مجددا من قائمة الفريق تعد أحدث إشارة إلى أن علاقته مع زيدان قد انقطعت تمامًا، ومن دون أي احتمال لتغيير هذا الوضع.

وكشفت الصحيفة المقربة من بطل الدوري الإسباني عن أنه لا يوجد أي نوع من التواصل بين زيدان وبيل، حيث أصبح التجاهل السمة المميزة لتعاملهما معا، من دون أي حديث يذكر أو حتى نظرة عابرة.

وأشارت ماركا إلى أن خروج بيل من حسابات زيدان بهذا الشكل لم يفاجئ إدارة النادي، التي تدعم المدرب واختياراته، وأن الإدارة الرياضية تبحث الأمر جيدا، وتتوقع رحيل بيل هذا الصيف، في أسوأ نهاية للاعب كان يعامل معاملة مميزة مادية ومعنويا على مدار عدة سنوات.

ويدرك مجلس إدارة الريال أنه مع بقاء عامين على عقد بيل، فإن موقفه التفاوضي قوي، خاصة في ظل رغبته في إكمال عقده حتى لو جلس احتياطيا، لذلك يبحث الملكي عن طريقة للتخلص منه بأقل الخسائر الممكنة، وإقناعه بالرحيل بسبب راتبه الضخم وعدم اقتناع زيدان به، مما أبعده عن الملعب منذ عدة أشهر، أصبح فيها أسير مقاعد البدلاء أو حتى خارج التشكيل تماما.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة