قوانين جديدة لليويفا في دوري الأبطال والدوري الأوروبي

مباريات دوري الأبطال ستستأنف بعد غد الجمعة (رويترز)
مباريات دوري الأبطال ستستأنف بعد غد الجمعة (رويترز)

أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قوانين جديدة كان مخططا لها أن تكون سارية المفعول الموسم المقبل من البطولات القارية، لكن تداعيات فيروس كورونا على المستديرة الساحرة سرّعت في تنفيذها.

ومع انتهاء البطولات الأوروبية المحلية، ستلعب مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي بقوانين جديدة.

وبعد تعليقها في مارس/آذار الماضي بسبب تفشي كورونا، تستأنف اليوم بطولة الدوري الأوروبي بأربع مباريات، أبرزها إنتر ميلان وخيتافي، ومانشستر يونايتد ولاسك لاينز النمساوي.

في حين تعود بطولة دوري الأبطال بعد غد الجمعة بمباراتي ريال مدريد ضد مانشستر سيتي، ويوفنتوس ضد أولمبيك ليون.

ومن بين القوانين المعدّلة تبرز:

إذا ارتطمت الكرة بيد لاعب بطريقة غير مقصودة، لا تحتسب خطأ إلا إذا أدت إلى هدف. وإذا استمرت الهجمة وتبادل الكرات، لن يحتسب الخطأ. وستحدد إذا كانت الكرة لمسة يد من عدمها إذا ارتطمت الكرة بمكان تحت الإبط.

أما بالنسبة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، فسيتم التأكيد على أن يتخذ الحكم الرئيسي القرارات ويتابعها ويحكم بنفسه إذا كان القرار يحتاج تعديلا أم تأكيدا، بعد مطالبات كثيرة على أن يكون الحكم هو صاحب القرار ولا يعتمد على الفار. وإذا لم تتوقف المباراة، فعلى الحكم إطلاق صافرته عندما تكون الكرة في منطقة ما بوسط الملعب.

وتأثرت أيضا قوانين ركلات الجزاء والحراس بالتعديلات، فالحارس لن ينذر في حال ارتكابه خطأ أثناء تسديد ركلة الجزاء إذا لم تسجل الكرة، إلا إذا أثر بشكل سلبي واضح على مسدد الكرة.

سيعاقب مسدّد الركلة ببطاقة صفراء إذا تجاوز هو والحارس القوانين التي يفرضها اليويفا، بينما سيتلقى الحارس البطاقة عند صدّه ركلة الجزاء بتجاوز الخط في ثاني مرة.

وسيكون دور تقنية الفار مفصليا خلال ركلات الترجيح، لتدقّق في أبسط الأخطاء، وتسمح بضمان حقوق جميع الفرق، مما يجعل قرارات الحكام تأخذ وقتا أطول.

كما أن من يمنع تسجيل هدف محقق، فإنه سيتلقى البطاقة الصفراء بدل الحمراء.

المصدر : الصحافة الإسبانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة