مثل مدرب استقال قبل إقالته.. لاعب إنجليزي: السعودية سحبت عرض شراء نيوكاسل قبل رفضه

كان هناك شعور متناقض يختلج في صدور عدد من مشجعي نادي نيوكاسل (رويترز)
كان هناك شعور متناقض يختلج في صدور عدد من مشجعي نادي نيوكاسل (رويترز)

قال اللاعب الإنجليزي السابق داني ميلز إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي انسحب من عملية الاستحواذ على فريق نيوكاسل يونايتد قبل أن ترفض رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز عرضه.

وأضاف ميلز لموقع "فوتبول إنسايدر" (F ootball Insider) إن ما حدث يشبه أن يقدم مدرب فريق استقالته قبل أن تتم إقالته، معتبرا أن السعوديين صدقوا حدسهم، وأن فريق المحامين الرفيع الذي يعمل معهم لا بد أنه أخبرهم بما هو آت.

وقدم الصندوق السعودي عرضه للبريميرليغ في أبريل/نيسان الماضي، لكن قضية قرصنة حقوق البث التلفزيوني وانتهاكات حقوق الإنسان المنسوبة للسعودية؛ عقّدت العملية، ومثلت ضغطا هائلا على الرابطة لرفض العرض، قبل أن يعلن الصندوق السعودي انسحابه الخميس الماضي.

وكان مسؤول في منظمة العفو الدولية قال إن سجل السعودية الحقوقي "فظيع"، وصفقة الاستحواذ الفاشلة على نادي نيوكاسل الإنجليزي لم تكن المحاولة الأولى لتبييض هذا السجل بالرياضة ولن تكون الأخيرة.

وتحدث رئيس برنامج العدالة الاقتصادية والاجتماعية في منظمة العفو الدولية ستيفان كوكبورن في مقال بصحيفة غارديان البريطانية (The Guardian) عن الشعور المتناقض الذي اختلج في صدور عدد من مشجعي نادي نيوكاسل.

وأوضح أن المشجعين كانوا يرغبون في التخلص من المالك الحالي للنادي مايك آشلي، وراهنوا على وصول إدارة جديدة تقود النادي إلى منصات التتويج، غير أنهم لم يتقبلوا أن يتحقق هذا الحلم على يد طرف مثقل بسجل سيئ في مجال حقوق الإنسان.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قرر صندوق الاستثمار السعودي الانسحاب من عملية الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنجليزي لكرة القدم، وقد دفع الصندوق لمالك النادي الحالي عُربونا غير مسترد بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة