يمارس عمله رغم التحقيقات الجنائية.. الفيفا يدافع عن رئيسه

الفيفا: لا يوجد ما يدعو لفتح تحقيق بحق إنفانتينو لأنه ليس هناك أي خطأ (رويترز)
الفيفا: لا يوجد ما يدعو لفتح تحقيق بحق إنفانتينو لأنه ليس هناك أي خطأ (رويترز)

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه لا يوجد سبب يدعو السلطات السويسرية لبدء تحقيقات جنائية ضد رئيس الاتحاد جياني إنفانتينو الذي سيستمر في أداء واجبات منصبه بشكل طبيعي.

وكانت السلطات السويسرية قالت الخميس الماضي إن مدعيا خاصا عُين للنظر في التعاملات بين المدعي العام مايكل لاوبر إنفانتينو وبدء تحقيقات ضد رئيس الفيفا. ونفى لاوبر إنفانتينو ارتكاب أي خطأ.

وقال الفيفا في بيان أمس الأحد "لا يوجد أي سبب يدعو لفتح أي تحقيق لأنه لا يوجه أي خطأ.. وليس هناك ما يوحي بوجود أي جريمة جنائية".

وأضاف أن الاجتماعات لم تكن سرية وعُقدت في أماكن عامة مثل الفنادق والمطاعم، وفقا لاختيار المدعي العام السويسري.

وتابع البيان "ينفي الفيفا ورئيسه بشكل قاطع أي إشارة أو تكهن بأن الرئيس كان يحاول ممارسة أي شكل من أشكال التأثير غير اللائق على المدعي العام الاتحادي السويسري".

وأكد الفيفا أن المدعي الخاص شتيفان كيلر الذي فتح التحقيقات الجنائية "لم يقدم أي دلائل خطيرة أو أسس قانونية على فتح أي تحقيقات، ويفتقر لأي تفاصيل بخصوص جوهر القضية".

واختتم البيان بأن رئيس الفيفا "سيواصل أداء مهامه بشكل كامل وسينفذ واجباته ويواصل التعاون مع السلطات في سويسرا وحول العالم".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت السلطات اليوم الخميس إن مدعيا خاصا عين للنظر في التعاملات بين المدعي العام السويسري مايكل لاوبر ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو بدأ تحقيقات جنائية بحق إنفانتينو ولاوبر.

يخوض رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو معركة قضائية مع برازيليَين يدعيان ملكيتهما للرذاذ الذي يستخدمه الحكام في مباريات كرة القدم، ويطالبان بالحصول على تعويضات ضخمة بسبب استخدامه من دون إذنهما.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة