هازارد خليفة رونالدو في ريال مدريد يتحول إلى كاكا

ملامح زيدان أثناء خروج هازارد من مباراة مانشستر سيتي تعبر عن شعوره بالإحباط (رويترز)
ملامح زيدان أثناء خروج هازارد من مباراة مانشستر سيتي تعبر عن شعوره بالإحباط (رويترز)

رغم فوز ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، فإن النجم البلجيكي إيدن هازارد لم يقدم المستوى المنتظر منه باعتباره أحد أبرز خمسة نجوم للساحرة المستديرة في العالم.

وكما كانت صفقة هازارد محط الأنظار باعتباره خليفة البرتغالي كريستيانو رونالدو في الملكي، كان سقوطه في أول موسم له مريعا وحافلا بالانتقادات اللاذعة.

فقد لعب هازارد 22 مباراة فقط في الموسم الماضي مع ريال مدريد، وسجل هدفًا واحدًا وسبع تمريرات حاسمة، مما يجعله يخاطر بأن يكون نسخة أسوأ من النجم البرازيلي كاكا حسب وصف صحيفة "ماركا" (MARCA) الإسبانية.

وكانت صفقة انتقال كاكا من ميلان إلى ريال مدريد عام 2009 هي أغلى ثالث صفقة في تاريخ كرة القدم آنذاك بعد رونالدو وزين الدين زيدان لكنه لم يقدم المستوى المنتظر منه حتى أنه عاد لميلان في 2013 في صفقة مجانية.

وقالت الصحيفة إن لدى هازارد مشكلة كبيرة حيث يزيد وزنه بسهولة، وهو ما كان واضحا عليه خلال حفل تقديمه للجماهير والإعلام الصيف الماضي، وقد يكون وزنه الزائد هو السبب في كثرة تعرضه للإصابات التي غاب بسببها عن الملعب لعدة أشهر.

واعترف النجم البلجيكي الذي كان متألقا مع تشلسي بسوء مستواه مع الملكي بوصفه الموسم الماضي بأنه "أسوأ موسم في مسيرتي"، بعد أن فشل في صنع الفارق مع الفريق ولم يستطع انتشاله من الهزيمة أمام مانشستر سيتي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأكدت ماركا أن هازارد مطالب بالعمل بجد للحفاظ على وزنه ولياقته البدنية، كما يفعل النجوم الأكبر منه سنا لكنهم الأفضل بدنيا ومنهم رونالدو وسيرجيو راموس.

المصدر : الجزيرة + ماركا

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة