أبرزها رونالدو و700 مليون يورو.. ميسي لن يرحل عن برشلونة لخمسة أسباب

ميسي خرج غاضبا بعد الخسارة القاسية أمام بايرن ميونيخ (رويترز)
ميسي خرج غاضبا بعد الخسارة القاسية أمام بايرن ميونيخ (رويترز)

كثرت الشائعات حول رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن فريق برشلونة، بعد الهزيمة التاريخية القاسية للبلوغرانا 8-2 أمام بايرن ميونيخ بربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتناقلت الصحف الأوروبية العروض المتوقعة لميسي (33 عاما) وأبرزها إنتر ميلان الإيطالي ومانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يرجح كفته وجود المدرب الإسباني بيب غوارديولا على رأس الجهاز الفني، لما تربطه من علاقة وطيدة مع ميسي منذ أن كان يدربه في برشلونة وحققا معا إنجازات كبيرة.

وفي الحقيقة، لن ينتقل ميسي إلى أي ناد آخر وسيظل مع برشلونة حتى اعتزاله كرة القدم، لهذه الأسباب الخمسة:

السبب الأول أن عقد ميسي ينتهي الصيف المقبل، وتبلغ قيمة الشرط الجزائي لفسخ العقد 700 مليون يورو يحصل عليها برشلونة، وهو مبلغ خيالي قد يشتري فريقا كاملا مدججا بالنجوم، علما بأن القيمة السوقية لفريق برشلونة بالكامل 992 مليون يورو.

كما أن النادي الذي سيفكر في ضمه عليه أن يدفع للاعب الأعلى أجرا في العالم أكثر مما يحصل عليه في برشلونة ولا تتحمل خزينة أي ناد حاليا دفع مبالغ ضخمة نتيجة الأزمة الاقتصادية التي عصفت بميزانيات الأندية بسبب جائحة كورونا.

وتعد التجربة غير الناجحة لغريمه كريستيانو رونالدو، بعد رحيله عن ريال مدريد منذ نحو عامين درسا عمليا قاسيا لميسي.

والسبب الثاني لعدم رحيله عن برشلونة، هو فشل رونالدو في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا الذي يحلم به يوفنتوس، كما فشل في الفوز بأي جوائز فردية عالمية أو أوروبية خلال العامين، بعد أن توج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وذكرت تقارير متواترة أن ثقل ريال مدريد كان له دور في تتويج رونالدو بهذه الجوائز المرموقة، مثل ثقل برشلونة أيضا الذي فاز ميسي بقميصه بالكرة الذهبية ست مرات مسجلا رقما قياسيا، وحتى العام الماضي فاز بالجائزة وهو في أدنى مستوياته رغم عدم تحقيقه أي لقب خارج إسبانيا.

ويتمثل السبب الثالث في اختلاف ميسي عن بقية اللاعبين ومنهم رونالدو، فميسي لم يرتدِ في حياته على مستوى الفريق الأول سوى قميص البلوغرانا، وتدرج مع الفريق منذ كان ناشئا حتى أصبح أسطورة النادي التاريخية، وبعد 16 عاما من البطولات والإنجازات قد يكون رحيله في عمر 33 عاما مستحيلا، حيث لم يبقَ له سوى ثلاثة مواسم على الأكثر في الملاعب.

كما أن ميسي رأي كيف هدم رونالدو جزءا كبيرا من تاريخه مع الريال برحيله عن النادي، الذي كان سيصبح أسطورته الأولى إذا أنهى مسيرته بقميصه، خاصة أنه انتقل إلى ناد متعثر فنيا ولا يفوز سوى بالألقاب المحلية فقط.

أما السبب الرابع فهو تركيبة شخصية ميسي التي كشف عنها مدرب اللياقة البدنية السابق للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم فرناندو سينيوريني، بقوله إن جمهور كرة القدم الأرجنتيني لديه قناعة تامة بأن ميسي لن يغادر برشلونة مطلقا، لأنه لا يحب المغامرة مثلما فعل الأسطورة دييغو مارادونا الذي تنقل بين العديد من الأندية.

ونقلت صحيفة "ماركا" (MARCA)الإسبانية تصريحات سينيوريني -الذي كان مدربا لمارادونا ثم عمل معه في الجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني بين 2008 و2010- التي أكد فيها أن ميسي يعتبر برشلونة بيته، ولن يكون من الحكمة أن يغادر كتالونيا في هذه المرحلة من مسيرته التي شهدت نضجه، سواء من أجل إنتر ميلان أو أي ناد آخر.

وقال سينيوريني إن غضب ميسي بسبب تراجع أداء برشلونة يمكن تداركه بتدعيم الفريق ببعض اللاعبين في الموسم المقبل.

بينما يرجع السبب الخامس لنادي برشلونة الذي لن يتخلى عن ميسي بسهولة، وهو ما قاله رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، مرارا وتكرارا بأن ميسي مستمر مع برشلونة حتى اعتزاله.

ولا يخفى أن ميسي يعد أيقونة النادي الكتالوني كما أنه يحقق مكاسب فنية ومادية ضخمة للنادي، فبفضل أهدافه أصبح برشلونة مسيطرا على لقب الدوري الإسباني في آخر 12 موسما مع بداية تألق ميسي، حيث فاز باللقب ثماني مرات مقابل ثلاثة ألقاب لغريمه ريال مدريد صاحب الرقم القياسي للتتويج بالليغا برصيد 34 لقبا.

ومن المحتمل أن تكون إقالة المدير الرياضي للنادي إريك أبيدال، اليوم الثلاثاء ضمن سلسلة قرارات لإرضاء ميسي الغاضب من هزيمة الفريق 8-2 أمام بايرن ميونيخ.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة