مدير البريميرليغ يكشف أسباب رفض صفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل

القرصنة وانتهاكات حقوق الإنسان حالا دون استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل العريق (الجزيرة)
القرصنة وانتهاكات حقوق الإنسان حالا دون استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل العريق (الجزيرة)

خرج المدير التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ريتشارد ماسترز عن صمته، وكشف أسباب عدم الموافقة على صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على نادي نيوكاسل.

جاء ذلك استجابة لدعوات من أعضاء بالبرلمان البريطاني ومشجعي النادي، أيدها رئيس الوزراء بوريس جونسون، وقال ماسترز إن عملية الاستحواذ وصلت إلى طريق مسدود لأن المشترين لم يؤكدوا ما إذا كانت الدولة السعودية هي التي ستسيطر على الفريق بالنهاية.

وصندوق الاستثمار الذي كان من المقرر أن يستحوذ على الفريق، هو الصندوق السيادي في المملكة، ورئيسه هو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأشارت صحف بريطانية إلى أن الصندوق السعودي رفض إعطاء مزيد من التفاصيل ولم يقدم سوى ياسر الرميان بصفته الممثل الوحيد في مجلس إدارة نادي نيوكاسل إذا تمت عملية الاستحواذ.

وقدم الصندوق السعودي عرضا لرابطة البريميرليغ في أبريل/نيسان الماضي للاستحواذ على 80% من النادي مقابل 375 مليون دولار، لكن قضية قرصنة حقوق البث التلفزيوني وانتهاكات حقوق الإنسان المنسوبة للسعودية عقّدت العملية، ومثلت ضغطا هائلا على الرابطة لرفض العرض، قبل أن يعلن الصندوق السعودي انسحابه يوم 4 من الشهر الجاري بعد تأكد فشل الصفقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قرر صندوق الاستثمار السعودي الانسحاب من عملية الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنجليزي لكرة القدم، وقد دفع الصندوق لمالك النادي الحالي عُربونا غير مسترد بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة