ديفيد لويز يكسب معركة قضائية ضد شركة استغلت دموعه بمونديال البرازيل

لويز تلقى انتقادات كبيرة حملته الخسارة التاريخية أمام ألمانيا (رويترز)
لويز تلقى انتقادات كبيرة حملته الخسارة التاريخية أمام ألمانيا (رويترز)

حصل المدافع البرازيلي ديفيد لويز على حكم قضائي لصالحه في قضية رفعها ضد شركة استغلت صورته وهو يبكي بعد الخسارة من ألمانيا 1-7 في نصف نهائي كأس العالم لكرة التي استضافتها البرازيل عام 2014.

وذكر موقع "آر إم سي" (RMC) الفرنسي أن اللاعب الحالي لنادي آرسنال حصل على تعويض بقيمة 30 ألف ريال برازيلي (نحو 5 آلاف يورو) بعد قرار للمحكمة اتهم الشركة بسوء استغلال صورة اللاعب وإلحاق الضرر المعنوي به.

وواجه لويز انتقادات كبيرة من الصحافة البرازيلية، واعتبر أحد أبرز المتهمين بالتسبب في الخسارة التاريخية التي حرمت المنتخب من المنافسة على لقب كأس العالم على أرضه وبين جمهوره.

وكانت صور لويز يبكي بعد نهاية المباراة أحد أبرز اللقطات في تلك الأمسية التاريخية، وبعد المباراة طلب الصفح من المشجعين وقال "كنت أحلم بأن أمنح السعادة لشعبي".

واستغلت الحدث شركة محلية تعمل بمجال العقارات، وأطلقت حملة ترويجية تتضمن صورة لويز تلك مرفوقة بعبارة "عندما تكلف هواة بالعمل على تحقيق أحلام عائلتك ستكون النتيجة أشبه بـ 1-7".

وأدانت المحكمة الشركة أمس الجمعة، وأجبرتها على دفع التعويض للمدافع البرازيلي الذي حقق انتصارا معنويا مهما.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

"يُعلموننا في البرازيل الاهتمام فقط بالمال والانتقال للفريق الذي يدفع الراتب الأعلى"، كلمات للنجم البرازيلي السابق جونينيو انتقد فيها العقلية التي ينشأ عليها اللاعبون البرازيليون.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة