"برسا غيت".. تدقيق وتشهير واتهامات بالفساد

تقارير إعلامية اتهمت البرسا بالدفع لشركة متخصصة بمواقع التواصل لشن حملة على خضوم رئيس النادي (غيتي)
تقارير إعلامية اتهمت البرسا بالدفع لشركة متخصصة بمواقع التواصل لشن حملة على خضوم رئيس النادي (غيتي)

أعلن نادي برشلونة أمس الاثنين أن نتائج التحقيقات التي أجرتها شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز" للمحاسبة بشأن تعاقد النادي مع شركة لمتابعة حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي برأته من ادعاءات تنظيم حملة تشويه بحق رموز مهمة للنادي.

وخلصت شركة المحاسبة -بحسب بيان البرسا- إلى أنه "في التعاقد المتعلق بمتابعة وتحليل حسابات التواصل الاجتماعي لم يوجه برشلونة بشن أي حملة تشهير بحق أي شخص".

كما لم تجد شركة التدقيق أي فساد أو شبهات فساد في الفريق الكتالوني.

كذلك كشفت عملية التدقيق أن برشلونة لم يدفع ما يزيد على أسعار السوق مقابل الحصول على خدمات شركة "آي 3 فنتشرز".

وكانت وسائل إعلامية في إسبانيا تحدثت عن ما سمتها فضيحة "برسا غيت"، وذكرت في فبراير/شباط الماضي أن شركة "آي 3 فنتشرز" كانت على صلة بحسابات أخرى نشرت أخبارا سلبية بشأن شخصيات في برشلونة ومعارضين محتملين لرئيس النادي جوسيب بارتوميو، وبعدها فسخ برشلونة عقده مع الشركة عقب فترة قصيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بطء في التحضير والتمرير، والارتداد وشن الهجمات، وضعف في اللياقة البدنية، كل هذا بات السمة الغالبة لبرشلونة هذا الموسم، وتحديدا منذ استئناف مباريات الليغا بعد التوقف بسبب تفشي فيروس كورونا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة