لماذا لم تحسب ركلة جزاء على راموس في هذه اللقطة؟

راموس ظهر في اللقطات التلفزيونية وهو يدوس قدم راؤول غارسيا (مواقع التواصل الإجتماعي)
راموس ظهر في اللقطات التلفزيونية وهو يدوس قدم راؤول غارسيا (مواقع التواصل الإجتماعي)

يتجدد الجدل حول القرارات التحكيمية في كل مباراة لريال مدريد في الدوري الإسباني خلال الفترة الأخيرة، ولم تكن مواجهة اليوم أمام أتلتيك بيلباو استثناء، حيث ضجت مواقع التواصل بالتعليقات التي تنتقد قرارات الحكم غونزاليس غونزاليس.

وحسم النادي الملكي مواجهة اليوم بهدف وحيد سجله القائد سيرخيو راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 73، ليمنح فريقه المتصدر فوزا ثمينا أبعده عن الملاحِق برشلونة بسبع نقاط.

ولم تلق ركلة الجزاء التي احتسبت للريال اعتراضا كبيرا، لأن مدافع أتلتيك بيلباو ارتكب خطأ واضحا وداس على قدم لاعب ريال مدريد مارسيلو الذي كانت الكرة بحوزته وكان متجها إلى المرمى.

غير أن اللقطة التي أثارت الجدل الأكبر عبر مواقع التواصل كانت دوس راموس على قدم راؤول غارسيا في الدقيقة 74، والتي ظهرت بشكل واضح في لقطات الإعادة التلفزيونية.

وقالت صحيفة "أس" الإسبانية إن حكام تقنية الفيديو (فار) لم يعودوا لتلك اللقطة، لأن لاعب أتلتيك بيلباو كان متسللا.

من جانبها، نقلت صحيفة ماركا الإسبانية عن الخبير التحكيمي أندوخار أوليفير تأكيده عدم وجود ركلة جزاء في اللقطة محل الجدل، وأوضح أن راموس لم يتعمد دوس قدم غارسيا.

ومن جهته، أكد راموس في تصريحات بعد المباراة أنه لم ير غارسيا لأنه كان خلفه، وقال إن اللقطة لم تكن حاسمة لأن الكرة كانت بعيدة عن تلك المنطقة.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

3 ركلات جزاء، وهدف بالنيران الصديقة، والتدخل الحاسم لتقنية الحكم المساعد (فار) بالتصديق على صحة قرارات حكم الساحة، كانت السمة البارزة في قمة المرحلة 33 من الدوري الإسباني بين برشلونة وأتلتيكو مدريد.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة