ركلة جزاء تقرب ريال مدريد من لقب الدوري الإسباني

راموس (يسار) سجل 5 أهداف في المباريات السبع الأخيرة (غيتي)
راموس (يسار) سجل 5 أهداف في المباريات السبع الأخيرة (غيتي)

عاد نادي ريال مدريد بفوز ثمين من ملعب أتلتيكو بيلباو بفضل هدف من ركلة جزاء أحرزه سيرجيو راموس الذي يواصل تحطيم الأرقام بهدفه العاشر في الدوري الإسباني خلال هذا الموسم.

وتقدم ريال مدريد خطوة كبيرة نحو تحقيق لقب الدوري لأول مرة منذ 2017 بفضل فوزه السابع على التوالي منذ استئناف مباريات الليغا بعد التوقف الإجباري بسبب تفشي فيروس كورونا.

وضمن منافسات المرحلة الـ34 للمسابقة سافر النادي الملكي لمواجهة أتلتيك بيلباو في أصعب مواجهة من بين المباريات المتبقية للفريق قبل نهاية الموسم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعد أداء متكافئ بين الفريقين إلى حد كبير.

وفي الشوط الثاني ظل التعادل السلبي قائما بين الفريقين حتى شهدت الدقيقة الـ73 هدف الفوز بتوقيع قائد الفريق سيرخيو راموس من ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد العودة إلى تقنية الفيديو المساعد (فار).

ورفع راموس رصيده إلى 10 أهداف في المسابقة هذا الموسم، كما أنه الهدف الخامس للمدافع المخضرم في المباريات السبع التي خاضها الريال في المسابقة منذ استئناف فعاليات الموسم في يونيو/حزيران الماضي.

وحصد الريال 21 نقطة من 21 نقطة متاحة في هذه المباريات السبع التي خاضها منذ استئناف المسابقة ليرفع رصيده إلى 77 نقطة في صدارة جدول المسابقة موسعا الفارق مع برشلونة حامل اللقب وصاحب المركز الثاني إلى 7 نقاط.

ويستطيع برشلونة تقليص الفارق إلى 4 نقاط في حال فوزه على مضيفه فياريال في وقت لاحق اليوم بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد بلباو عند 48 نقطة في المركز الثامن، علما بأنه مني بالهزيمة اليوم بعد انتصارين متتاليين في المسابقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

في بدايات موسم 2019-2020، لم تكن الأمور تسير على ما يرام مع المدرب زين الدين زيدان، وكثيرون انتقدوه لاعتماده على لاعبين كان يثق بهم وساهموا بفوز ريال مدريد بعدة ألقاب.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة