بعد تقارير عن مغادرته البرسا.. ميسي ورونالدو في يوفنتوس وحلم جماهير الكرة

العالم ينتظر لحظة لعب النجمين معا بنفس الفريق (رويترز)
العالم ينتظر لحظة لعب النجمين معا بنفس الفريق (رويترز)

مرة أخرى، تتكثف التقارير ويكثر الحديث عن احتمال رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن فريقه برشلونة مع وجود عدة أندية مستعدة لدفع عشرات الملايين للتعاقد مع "البولغا"، وفي مقدمتها مانشستر سيتي ويوفنتوس.

وقد تكون "للسيتيزنز" الأفضلية لضم الساحر الأرجنتيني، بسبب وجود الإسباني بيب غوارديولا على رأس الجهاز الفني للفريق الإنجليزي، بحسب البرازيلي ريفالدو النجم السابق للبرسا.

وكان راديو "كادينا سير" الكتالوني زعم أن ميسي علق مفاوضات تجديد عقده الذي ينتهي صيف 2021، وأنه في طريقه للرحيل عن "الكامب نو" بعد مشاكل متراكمة وخلافات بين قائد البرسا وإدارة الفريق.

ويتابع ريفالدو أن ميسي قادر على اللعب في البريميرليغ، مؤكدا أنه في حال "قرر الرحيل عن البرسا فهذا يعني أن هناك أمورا ليست جيدة في غرف خلع الملابس، وأنه تعب من المشاكل المتراكمة حوله في الأشهر القليلة الماضية".

وأوضح -في حديث إعلامي- أنه "عندما ينتهي عقد ميسي يكون عمره 34 عاما، لكن موهبته وإمكانياته تسمحان له بسهولة في اللعب والمنافسة بالبريميرليغ، ورغم علاقته الوجدانية مع البرسا فإنه يحق له الرحيل والعودة للعب تحت إدارة غوارديولا في المان سيتي اللذين شكلا ثنائيا مذهلا في برشلونة".

وفي الموضوع نفسه، غرد الصحفي الأرجنتيني كريستيان مارتن أن مان سيتي يريد التعاقد مع ميسي مهما كلف الأمر، وأضاف "آخر الأخبار، احتمال انتقال ميسي إلى مانشستر سيتي حقيقي، أؤكد هذا الأمر من مصادري في كتالونيا وإنجلترا".

أما الفريق الآخر المهتم بضم ميسي فقد يكون يوفنتوس لتحقيق حلم مئات الملايين عبر العالم برؤية ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يلعبان معا في الفريق نفسه.

وعن هذا الحلم يقول ريفالدو إن "هذه التوقعات تسيل لعاب وكلاء الأعمال الذين يحلمون بهذا اليوم وكيف ستكون تداعياته على عالم كرة القدم".

وأضاف "في حال حصل هذا الأمر فإن انفجارا كرويا إيجابيا سيحدث، واثق بأن يوفنتوس سيعوض أي أموال يدفعها لميسي خلال فترة قصيرة، لأن الأمر سيكون تاريخيا وغير مسبوق لرؤية لاعبين من هذا الحجم في الفريق نفسه، وواثق بأن رعاة الفريق الإيطالي سيساعدون ماليا لجلب ميسي إلى تورينو".

وختم "في حال قرر الرحيل ستحاول الفرق وتخطط لضمه بأي طريقة من الطرق، أفضل لاعبين بالعالم في آخر 10 سنوات معا في يوفنتوس، يعني أننا أمام حلم".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

زعم اللاعب البرازيلي إديلسون، الذي فاز مع المنتخب بكأس العالم عام 2002، أنه أفضل من مواطنه نيمار لاعب باريس سان جيرمان، ويتفوق على الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، عندما يتعلق الأمر بالنجاحات في المسيرة الكروية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة