اتهامات الفساد تضرب الفيفا مجددا.. تحقيقات جنائية مع إنفانتينو قد تلحقه ببلاتر

التحقيق مع إنفانتينو قد يطيح به من رئاسة الفيفا (الجزيرة)
التحقيق مع إنفانتينو قد يطيح به من رئاسة الفيفا (الجزيرة)

قالت السلطات اليوم الخميس إن مدعيا خاصا عين للنظر في التعاملات بين المدعي العام السويسري مايكل لاوبر وجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" (FIFA) بدأ تحقيقات جنائية بحق إنفانتينو كما وافق على التحقيق مع لاوبر.

وفي الأسبوع الماضي عرض لاوبر الاستقالة من منصبه بعد أن أقرت محكمة بأنه لم يبلغ عن اجتماع عقده مع إنفانتينو، وأنه أيضا كذب على رؤسائه في الوقت الذي كان فيه مكتبه يجري تحقيقات في فساد يحيط بالفيفا.

وينفي الرجلان ارتكاب أي مخالفة في هذا الصدد، فيما لم يرد الفيفا فورا على طلب بالتعليق.

وقال مكتب لاوبر إن الأخير قدم بالفعل استقالته يوم الثلاثاء الماضي، وإن آخر يوم عمل له سيكون 31 أغسطس/آب المقبل.

وقالت السلطة المسؤولة عن الادعاء العام في سويسرا يوم الخميس إن المدعي الخاص شتيفان كيلر -الذي عين في وقت سابق من الشهر الجاري لمراجعة الشكاوى الجنائية ضد الرجلين وضد أشخاص آخرين- اكتشف وجود مخالفات جنائية تتعلق بالتعامل بين رئيس الفيفا إنفانتينو ومسؤول الادعاء لاوبر.

وكان الرئيس السابق للفيفا جوزيف بلاتر قد أطيح به من منصبه بسبب إدانته باتهامات فساد أيضا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يخوض رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو معركة قضائية مع برازيليَين يدعيان ملكيتهما للرذاذ الذي يستخدمه الحكام في مباريات كرة القدم، ويطالبان بالحصول على تعويضات ضخمة بسبب استخدامه من دون إذنهما.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الاثنين أنه رفع دعوى قضائية ضد الرئيس السابق للاتحاد جوزيف بلاتر ونائبه السابق ميشيل بلاتيني، وذلك سعيا لاستعادة مبلغ جرى تحويله بشكل "غير مبرر" إلى بلاتيني قبل نحو تسعة أعوام.

أوصت لجنة الحوكمة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بضرورة محاكمة الرئيس السابق السويسري جوزيف بلاتر والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا) سابقا، من أجل استعادة مليوني فرانك سويسري (مليوني دولار) حسبما أظهرت وثائق اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة