حل تقني قد ينهي الجدل بشأن حالات التسلل

التقنية الجديدة تلغي مسؤولية حكم الفيديو المساعد عن صناعة الخطوط في حالات التسلل (غيتي)
التقنية الجديدة تلغي مسؤولية حكم الفيديو المساعد عن صناعة الخطوط في حالات التسلل (غيتي)

قال مسؤول في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن الاتحاد يأمل أن تعمل التكنولوجيا على المساعدة في اتخاذ قرارات احتساب التسلل خلال المباريات، وذلك بحلول كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

وقال يوهانيس هولزمولر مسؤول قسم التكنولوجيا والابتكار بالفيفا، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، إن الهدف هو الوصول لإمكانية الاعتماد على هذا النظام التقني في احتساب التسلل بحلول كأس العالم في قطر.

وخضعت التقنية للتجربة في كأس العالم للأندية التي استضافتها قطر نهاية العام الماضي، لكنها ليست جاهزة بعد للاستخدام.

وتعمل التقنية على التحديد بدقة لحظة تمرير الكرة إلى الأمام ورسم خطوط تظهر موقع اللاعب المتقدم الذي يستلم الكرة، لتوضيح ما إذا كانت هناك حالة تسلل.

ووفقا لهولزمولر فإن التقنية الجديدة تلغي مسؤولية حكم الفيديو المساعد عن صناعة الخطوط فيما يتعلق بتقييم الحالات الخاصة بالتسلل، وستكون هذه المهمة من اختصاص النظام الجديد الذي سيخلق خطوطا بشكل أوتوماتيكي ويصدر صوتا تحذيريا إذا ما كانت اللقطة تشير لوضع تسلل.


حول هذه القصة

3 ركلات جزاء، وهدف بالنيران الصديقة، والتدخل الحاسم لتقنية الحكم المساعد (فار) بالتصديق على صحة قرارات حكم الساحة، كانت السمة البارزة في قمة المرحلة 33 من الدوري الإسباني بين برشلونة وأتلتيكو مدريد.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة