ريال مدريد يبحث عن إنجاز غائب منذ 32 عاما

بنزيمة يحمل كأس الليغا وعلى يمينه كورتوا (رويترز)
بنزيمة يحمل كأس الليغا وعلى يمينه كورتوا (رويترز)

مع اليوم الأخير لمنافسات الدوري الإسباني لكرة القدم الذي توج به ريال مدريد، بعد أن فاز بلقب كأس السوبر المحلي أيضا، تلوح في الأفق إمكانية تحقيق فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إنجازا غائبا منذ عام 1988.

وبالطبع يسعى الملكي إلى تحقيق ثلاثية بالفوز بإضافة دوري أبطال أوروبا إلى اللقبين المحليين الدوري وكأس السوبر، ولكن ما نقصده يتعلق بالجوائز الفردية وليس الجماعية.

ويبحث الملكي عن إنجاز لم يتكرر منذ عام 1988 عندما فاز الفريق بلقب الدوري، كما فاز المهاجم المكسيكي السابق هوغو سانشيز بجائزة بيتشيتشي التي تمنح لهداف الليغا برصيد 29 هدفا، والحارس الإسباني السابق فرانسيسكو بويو بجائزة زامورا لأفضل حارس مرمى ومني مرماه بـ23 هدفا.

وأصبحت الجائزة الأخيرة صعبة المنال على ريال مدريد الذي لم يحصل حارسه عليها خلال القرن الـ21 سوى مرة واحدة فقط في موسم 2007-2008، وذلك عندما فاز بها الحارس الإسباني إيكر كاسياس.

لكن الجائزة تبدو هذا الموسم قريبة من حارس الملكي تيبو كورتوا أقل حراس الليغا استقبالا للأهداف، وهو المعيار المتبع في تحديد الحارس الفائز بالجائزة، حيث لم يدخل مرماه سوى 23 هدفا، ولا ينافسه إلا أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد والذي اهتزت شباكه 26 مرة، ويأمل أن يحافظ على نظافتها في المباراة الأخيرة وتهتز شباك كورتوا بـ4 أهداف، وهو بمثابة حلم صعب المنال.

وبينما تبدو مهمة كورتوا سهلة تبدو مهمة المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة في الفوز بجائزة بيتشيتشي صعبة، لأن منافسه نجم برشلونة يحتل صدارة الهدافين برصيد 23 هدفا وبفارق هدفين عن بنزيمة الذي يحتاج للتتويج إلى تسجيل 3 أهداف بشرط ألا يسجل ميسي، وهذه مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة في ظل تألق المهاجم الفرنسي هذا الموسم والحالة النفسية السيئة للنجم الأرجنتيني بسبب خسارة برشلونة البطولات والمباريات.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة