بنزيمة وانتزاع لقب الهداف من ميسي

الأرقام تشير إلى أن ميسي لا يزال "ملك" الليغا (رويترز)
الأرقام تشير إلى أن ميسي لا يزال "ملك" الليغا (رويترز)

لا يزال النجم الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد يملك فرصة الفوز بجائزة هداف الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم.

فالدولي الفرنسي السابق لديه 19 هدفا، ويتأخر بفارق 3 أهداف فقط عن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة متصدر القائمة.

وبعدما أصبح الميرينغي قاب قوسين من الفوز بلقب الليغا، والحارس تيبو كوروتوا يتقدم بثبات نحو جائزة "زامورا" التي تمنح لأفضل حارس في الليغا؛ تتبقى جائزة "البيتشيتشي" التي إذا فاز بها بنزيمة يكون قد أكمل المجموعة للوس بلانكوس.

وللفوز بهذه الجائزة، على لاعبي الريال القيام بكل ما في وسعهم لمساعدة النجم الفرنسي على تسجيل 3 أهداف أو أكثر في المباراتين القادمتين.

وفي ظل صيام الدولي الأرجنتيني عن التهديف في آخر 3 مباريات، وحديث المدرب عن حاجة ميسي للراحة، يبدو أن بنزيمة قد يهز الشباك في المباراتين المتبقيتين ويفوز بالجائزة.

إضافة إلى عامل إضافي قد يؤدي إلى نجاح بنزيمة في تحديه لميسي، وهو أن الأخير سجل من بين أهدافه 5 ركلات جزاء، بينما اكتفى بنزيمة بهدفين من ركلتي جزاء.

وفي حال طرحنا أهداف الرجلين من ركلات الجزاء، فإنهما سيتعادلان في رصيديهما من الأهداف (17 هدفا).

يذكر أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان آخر لاعب من الملكي ظفر بالجائزة موسم 2014-2015، ومن بعدها سيطر الأورغوياني لويس سواريز وميسي مهاجما البرسا على  الجائزة، في المواسم التالية.

أما بالنسبة للاعب الأفضل في الليغا، فتشير الأرقام إلى أن ميسي لا يزال "ملك" البطولة من دون منازع، ورغم اقتراب بنزيمة منه في حصيلة الأهداف هذا الموسم فإنه يبتعد بفارق كبير في باقي الأرقام.

  • ميسي لديه 20 تمريرة حاسمة مقابل 5 لبنزيمة.
  • ميسي لديه 795 تمريرة ناجحة في الربع الأخير من الملعب، مقابل 504 تمريرات لبنزيمة.
  • ميسي يملك معدل تسديد يصل إلى 21.51% مقابل 18.63% لبنزيمة.
المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

النجم الفرنسي كريم بنزيمة هداف ريال مدريد، أحد أبرز المختصين في تسديد ركلات الجزاء بنجاح في الدوريات الأوروبية، ولكنه لم يكن يوما الخيار الأول بالنسبة لمدربي الملكي في تنفيذ هذه الركلات.

للعام الثاني على التوالي، يحرص المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، هداف فريق ريال مدريد الإسباني، على إجراء الحجامة، وهو ما قد يطرح سؤالا عن مدى ارتباطها بتألقه اللافت هذا الموسم بالدوري الإسباني لكرة القدم.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة