"بي إن سبورتس" تعتبر إلغاء تصريحها بالسعودية "عدم احترام للقوانين" وسعوديون يسألون: ما البديل؟

بي إن سبورتس: كيف يمكن للمواطنين السعوديين مشاهدة معظم الفعاليات الرياضية الدولية بشكل قانوني؟ (رويترز)
بي إن سبورتس: كيف يمكن للمواطنين السعوديين مشاهدة معظم الفعاليات الرياضية الدولية بشكل قانوني؟ (رويترز)

ردود فعل متباينة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار الهيئة العامة للمنافسة السعودية إلغاء تصريح قنوات بي إن سبورتس في البلاد.

واستنكر مغردون القرار لتزامن صدوره في اليوم الذي أصدرت فيه المحكمة الجنائية الدولية حكما لصالح قطر بشأن الطيران، واعتبر آخرون أن القنوات الرياضية السعودية لا تقدم الجودة نفسها التي قدمتها شبكة القنوات القطرية.

وأعلنت الهيئة العامة للمنافسة في السعودية إلغاء تصريح المجموعة في المملكة وتغريمها 10 ملايين ريال سعودي (2.67 مليون دولار) بسبب "إساءة استغلالها لوضعها المهيمن"، وفقا لقرار نشرته الهيئة الثلاثاء.

بدورها، قالت مجموعة "بي إن سبورتس" في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي في تويتر "إن إخفاق المملكة العربية السعودية المستمر في احترام القوانين والأعراف الدولية يضر بعشاق الرياضة في السعودية، وبالمنظمات الرياضية في جميع أنحاء العالم".

وأوضح متحدث باسم المجموعة أن "منع (بي.إن) من استخدام حقوقها بالطريقة العادية التي تتبعها كل الشبكات الرياضية والترفيهية حول العالم وبالتأكيد مثل كل شبكات البث العاملة في السوق السعودية، قرار سخيف على كل الأصعدة".

وربط المغردون قرار سحب الترخيص بقرار محكمة العدل.

في المقابل طرح المغردون السعوديون سؤالا واحدا: ما البديل؟ وشككوا بقدرات القنوات السعودية الرياضية على المنافسة.

المصدر : خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة