ماذا لو سدد بنزيمة كل ركلات جزاء الملكي؟

بنزيمة سجل ركلة الجزاء التي احتسبت للملكي يوم الجمعة ضد ألافيس (غيتي)
بنزيمة سجل ركلة الجزاء التي احتسبت للملكي يوم الجمعة ضد ألافيس (غيتي)

النجم الفرنسي كريم بنزيمة هداف ريال مدريد، أحد أبرز المختصين في تسديد ركلات الجزاء بنجاح في الدوريات الأوروبية، ولكنه لم يكن يوما الخيار الأول بالنسبة لمدربي الملكي في تنفيذ هذه الركلات.

فالدولي الفرنسي السابق سجل الركلات العشر التي تصدى لها بقميص الملكي بينها الأخيرة التي سجلها يوم الجمعة الماضي بمواجهة ألافيس.

وقبل رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليوفنتوس كان هو الخيار الأول لجميع المدربين وفي حال غياب "الدون" كان سيرجيو راموس يسدد الركلات، وبعد مغادرة "صاروخ ماديرا" بات "المطرقة" الخيار الأول الذي لا يخطئ.

وبناء على نجاح بنزيمة الباهر في تسديد الركلات، فإنه كان قادرا بسهولة على تصدر قائمة هدافي الليغا هذا الموسم لو سدد جميع الركلات التي أتيحت للملكي.

فلو سجل بنزيمة الركلات الست التي سددها راموس هذا الموسم لكان رفع رصيده التهديفي من 18 إلى 24 هدفا وتفوق على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الذي يتصدر القائمة بـ 22 هدفا بينها خمسة من ركلات جزاء.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

للعام الثاني على التوالي، يحرص المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، هداف فريق ريال مدريد الإسباني، على إجراء الحجامة، وهو ما قد يطرح سؤالا عن مدى ارتباطها بتألقه اللافت هذا الموسم بالدوري الإسباني لكرة القدم.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة