ثلاث سنوات من الخلافات.. غضب زيدان على بيل ورودريغيز لا رجعة فيه

رودريغيز (يسار) بديلا لبيل الذي يغادر الملعب بداية الموسم الجاري (رويترز)
رودريغيز (يسار) بديلا لبيل الذي يغادر الملعب بداية الموسم الجاري (رويترز)

لم يغير مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان أفكاره بشأن لاعبيه غاريث بيل وخاميس رودريغيز منذ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي توج به الملكي في كارديف قبل ثلاث سنوات.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن زيدان لم يغير موقفه تجاههما ذرة واحدة منذ ذلك الحين، مشيرة إلى قول المدرب الفرنسي إنه لا يستطيع الاعتماد عليهما وإنهما يجب ألا يكونوا في غرفة خلع ملابس ريال مدريد.

وأضافت أن بيل ورودريغيز قد يكونان الوحيدين اللذين تحدث زيدان عنهما بشكل سلبي في مؤتمر صحفي، بل بشكل فج غير معتاد من المدرب الهادئ دائما، عندما قال الصيف الماضي خلال مؤتمر صحفي بفترة الإعداد "إذا غادر بيل (ريال مدريد) غدا، فسيكون ذلك أفضل".

وحاول المدرب التخلص من رودريغيز بنقله إلى ناد آخر في يوليو/حزيران 2017 عندما أعير إلى بايرن ميونيخ الألماني لمدة عامين مع خيار الشراء، لكن بطل الدوري الألماني أعاده في النهاية لأنه لم يكن يلعب بشكل منتظم مع الفريق الأول.

ورغم خروج رودريغيز من حسابات زيدان فإنه عندما عاد صيف 2019، قدّر المدرب موقف اللاعب من الملكي واجتهاده بإشراكه نحو 700 دقيقة لكنه لم يستطع تغيير نظرته إليه، فكانت النتيجة النهائية عرضه للبيع الانتقالات القادمة.

وقالت "ماركا" إن الأمر الإيجابي لزيدان أن الأزمة المستمرة مع هذين اللاعبين لم يكن لها أدنى تأثير على زملائهما بالفريق الذين ركزوا بالكامل على أهدافهم وحققوا مؤخرا ثمانية انتصارات متتالية وضعتهم على أعتاب التتويج بلقب الليغا.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

أصبحت الاتهامات بمجاملة الحكام لفريق ريال مدريد تلاحق الملكي وتطغى على انتصاراته الأخيرة، بعد أن رددها حكم سابق بالليغا ومدافع برشلونة جيرار بيكيه، فهل يجامل الحكام ريال مدريد؟.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة