ركلتا جزاء ليوفنتوس من لمستي يد.. مدرب أتالانتا: اقطعوا أذرع اللاعبين

قال جيان بييرو غاسبريني مدرب أتلانتا الغاضب بعد تعادل فريقه 2-2 مع مستضيفه يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أمس السبت، إن الطريقة الوحيدة أمام اللاعبين لتجنب احتساب ركلات جزاء ضدهم بسبب لمس الكرة باليد وفقا للوائح الحالية هو قطع أذرعهم.

واحتسبت ركلتا جزاء ضد أتلانتا من لمستي يد، مما سمح ليوفنتوس المتصدر بتعويض تأخره مرتين.

وكانت لمستا اليد غير متعمدتين، لأن الكرة كانت قريبة للغاية من مارتن دي رون أولا ثم لويس موريل، لكن بسبب وضع ذراعيهما، لم يكن أمام الحكم أي خيار سوى احتساب ركلة جزاء في كل مرة.

وقال غاسبريني "حسنا، هذه هي اللوائح، على الأقل في إيطاليا. ماذا نفعل، هل نقطع أذرع اللاعبين؟ هذه ليست أول ركلة جزاء تحتسب ضدنا بهذه الطريقة. هل يتم تفسير اللوائح بهذه الطريقة في أي بطولة دوري أخرى في العالم؟ يجب علينا تغيير طريقة تفسير اللوائح".

وبقي أتلانتا بهذا التعادل في المركز الثالث بفارق 9 نقاط خلف يوفنتوس، مع تبقي 6 جولات على نهاية الموسم.

وقال غاسبريني "أبلينا بلاء حسنا أمام متصدر الدوري. أنا سعيد للغاية بالأداء ومحبط جدا لعدم فوزنا".

وأكد غاسبريني أنه حتى لو كان أتلانتا قلص الفارق مع يوفنتوس إلى 6 نقاط، فإنه لم يكن ليحرز اللقب.

وتابع "اللقب لا يمكن أن يفلت من يوفنتوس. أعتقد أن الدوري الإيطالي لم يعد له أي تاريخ الآن، لكن بالنسبة لنا كان سباقا جميلا وطريقة لاختبار أنفسنا من أجل دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا، حيث نرغب في ترك انطباع جيد".

ويلتقي أتلانتا مع باريس سان جيرمان في دور الثمانية من دوري الأبطال الذي سيقام من مباراة واحدة في لشبونة في أغسطس/آب المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة